نقل رفات أردني استشهد عام 67 بنابلس

نابلس - صفا

جرت في بلدة بيتا جنوب نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، يوم الخميس، مراسم نقل رفات شهيد أردني إلى مقبرة البلدة، بعد 53 عامًا من استشهاده.

ويعتقد أن الشهيد مجهول الهوية كان جنديا بالجيش الأردني، واستشهد على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال احتلال الضفة الغربية عام 1967، وتم دفنه حينها تحت شجرة تين بمنطقة زعترة الواقعة جنوب غرب بيتا.

وتم استخراج الرفات من القبر القديم ونقله إلى مقبرة بيتا ومواراته الثرى هناك، بمراسم عسكرية قدمتها الفرقة الموسيقية العسكرية الفلسطينية.

وحضر مراسم نقل الرفات السفير الأردني لدى فلسطين محمد أبو وندي ووفد من القوات المسلحة الأردنية ومحافظ نابلس اللواء إبراهيم رمضان وممثلين عن القوى والفصائل والمؤسسات.

وقال رمضان أن هذا الحدث يعبر عن وحدة الدم الفلسطيني والأردني، وأن هذا الشهيد هو امتداد لقافلة الشهداء الأردنيين الذين رووا أرض فلسطين بدمائهم.

ويأتي نقل الرفات لحفظه من التدنيس مع بدء الاحتلال بتجريف أراض في المنطقة لتنفيذ مخطط الشارع الالتفافي الاستيطاني الذي يخترق أراضي سبع قرى وبلدات تقع جنوب نابلس.

ط ع/غ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك