"الجهاد" تدين حرق متطرفين نسخًا من القرآن الكريم في السويد

غزة - صفا

أدانت حركة الجهاد الإسلامي مساء السبت إحراق متطرفين نسخًا من القرآن الكريم في مدينة مالمو السويدية.

وأكدت "الجهاد"، في بيان وصل وكالة "صفا"، أن "حرق نسخ من القرآن عمل إجرامي ناتج عن الإرهاب والتحريض ضد الإسلام الذي تحميه بعض الحكومات الغربية".

وقالت إن "من يحمون هذا الغلو والتطرف ضد الإسلام يتحملون مسؤولية كاملة عن نتائج سياساتهم وأفعالهم الحاقدة على الإسلام والمسلمين".

ودعت المسلمين وهيئاتهم في كل مكان لإدانة هذا العمل الإجرامي والتصدي له، والوقوف بوجه أي محاولة للإساءة لديننا وقرآننا وسنة نبينا عليه الصلاة والسلام.

وشددت الجهاد على أن "القرآن الكريم سيبقى هادياً للبشرية ودستور أخلاق يعلو وينير الطريق رغم الظلام الذي يلف العالم".

وأقدم ثلاثة ناشطين في حزب "الخط المتشدد" الدنماركي، أمس الجمعة، على إحراق نسخة من القرآن في مدينة "مالمو" السويدية.

وحرق أعضاء الحزب الدنماركي المتطرف نسخة القرآن الكريم في منطقة "روزنغورد" بمالمو، وبثوا عملية الحرق على وسائل التواصل الاجتماعي.

واندلعت اشتباكات وأعمال عنف في مالمو جنوب السويد مساء أمس، عقب تجمع المئات للاحتجاج على إحراق نسخة القرآن الكريم.

أ ع/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك