كورونا وفقدان الدواء يهددان حياة الفلسطينيين في سورية

دمشق - صفا

اشتكى اللاجئون الفلسطينيون في دمشق من فقدان الأدوية الطبية واختفاء العديد من أصناف الأدوية من الصيدليات وتباين أسعارها دون معرفة السبب الرئيسي لعدم توفرها.

وقالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إن من أهم الأدوية التي فقدت من الصيدليات هي أدوية القلب وأدوية أمراض الكلى وبعض الأدوية المخصصة للأطفال في السن المبكر والأدوية الخافظة للحرارة.

وأشارت إلى أن أزمة فقدان الأدوية بدأت منذ شهر رمضان الماضي وما تزال مستمرة حتى اليوم.
ويتزامن فقدان الدواء مع الانتشار الكبير لجائحة كورونا في سورية، والازدياد المطرد والكبير لأعداد الوفيات جراء كوفيد 19 والمصابين به، الأمر الذي انعكس سلباً على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين والسوريين على حد سواء المعيشية والطبية والتعليمية.

ط ع/ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك