التميمي: إطلاق الاحتلال الغاز على مشفى الخليل جريمة موصوفة

رام الله - صفا

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس دائرة حقوق الإنسان والمجتمع المدني أحمد التميمي إن اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مستشفى الخليل الحكومي وإطلاق قنابل الغاز بداخله، ما هو إلا جريمة موصوفة استهدفت المرضى والطاقم الطبي.

وأضاف التميمي في بيان يوم الأحد أن إطلاق قنابل الغاز داخل المستشفى مع علم قوات الاحتلال أن بداخله مرضى يعانون من أمراض وحالات مختلفة، لهو شروع بالقتل العمد وأمر يتنافى مع كافة الأعراف والقوانين والاتفاقيات الدولية وكل القيم الإنسانية التي تعتبر المستشفيات أماكن حيادية وذات حرمة.

وطالب المؤسسات الدولية وفي مقدمتها الأمم المتحدة ومجلس الأمن، بالوقوف عند هذه الجريمة والتعامل معها بما يقتضيه الموقف من مثل هذه الجرائم، ووضع حد للاحتلال واستهتاره بكل المواثيق والمعاهدات الدولية والمتعلقة بحقوق الانسان على وجه الخصوص، الأمر الذي يحتم توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال.

وأكد أن مثل هذا الاجرام لا يدع مجالًا للشك بأن "دولة الاحتلال هي دولة إرهاب منظم مدعوم من الإدارة الأميركية وبغطاء من دول التطبيع التي شرعنت الاحتلال وإرهابه".

وحذر التميمي من أن الاحتلال بهذه الممارسات والانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان والقانون الدولي، وسط صمت دولي مطبق، سيشجع الكثيرين حول العالم، لتجاوز القوانين والاتفاقيات والمواثيق الدولية بسبب غياب العقاب والمحاسبة.

وأوضح أن هذه الجريمة ستضاف إلى ملف جرائم الاحتلال الذي تعمل القيادة الفلسطينية على رفعه للمحاكم الدولية ومقاضاة الاحتلال وقادته كما تقتضي الأصول والقوانين والأعراف الدولية.

ط ع/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك