"الخارجية" تطالب الاحتلال بالتراجع عن منع سفر المواليد الجدد

رام الله - صفا

طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية يوم الأحد الهيئات الأممية المختصة، ومكتب المفوض السامي لحقوق الانسان، ومنسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف، بسرعة التحرك لحل مشكلة اقدام سلطات الاحتلال الإسرائيلي، على منع سفر وتنقل الأسر الفلسطينية التي لديها مواليد جدد.

وأدان السفير أحمد الديك في بيان صحفي تلقت وكالة "صفا" نسخة عنه قرار سلطات الاحتلال، بمنع عائلة فلسطينية من السفر إلى شيكاغو صباح اليوم، بحجة أن ابنها الأصغر ليث محمد علي أحمد الابن غير مسجّل في هوية الأب.

وأوضح أن الاب سجّل طفله في هويته بعد أسبوع واحد من ولادته، بتاريخ 6/5/2019، ما اضطر جميع أفراد العائلة للرجوع وعدم السفر.

واعتبر القرار التعسفي، جزءا لا يتجزأ من العقوبات الجماعية المفروضة على شعبنا، كما أنه مخالفة صريحة للقانون الانساني الدولي واتفاقيات جنيف والالتزامات المفروضة على القوة القائمة بالاحتلال تجاه الشعب المحتل وحريته في الحركة والتنقل كما نصت عليها القوانين الدولية.

يذكر أن سلطات الاحتلال منعت في أوقات سابقة سفر خمس أسر، لذات الحجة.

م ت/أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك