الاحتلال يفرج عن فتاة مقدسية بشرط الحبس المنزلي والإبعاد

القدس المحتلة - صفا

أفرجت شرطة الاحتلال الإسرائيلي مساء الأحد عن فتاة من بلدة العيسوية شمال شرق القدس المحتلة بشروط.

وأوضح محامي مركز معلومات وادي حلوة للقاصرين محمد محمود أن شرطة الاحتلال أفرجت عن الفتاة هنان داري (16 عامًا)، بشرط الحبس المنزلي لمدة يومين، والإبعاد عن منطقة باب العامود لمدة 10 أيام.

وأشار إلى أن أفراد من شرطة الاحتلال اعتقلوا الفتاة داري، من شارع نابلس في منطقة باب العمود.

وذكر شهود عيان للمركز أن عناصر الشرطة أوقفوا حافلة العيسوية في شارع نابلس، وبعد تفتيشها وتحرير هويات الركاب، أجبروا بعضهم على الترجل منها، بحجة "عدم وضع الكمامة بالطريقة الصحيحة".

وأضاف الشهود أن الشرطة استفزت الركاب خلال احتجازهم خارج الحافلة، واعتدت على بعضهم بالدفع، واعتقلت خلال ذلك الفتاة داري، وياسمين قيسية وساجدة أبو رومي.

وأشاروا إلى أن قوات الاحتلال أفرجت عن قيسية وأبو رومي وأبلغتهما تحرير مخالفة مالية لهما، فيما وجهت تهمة "الاعتداء على شرطي" للفتاة داري، وأفرجت عنها بالشروط المذكورة أعلاه.

/ تعليق عبر الفيس بوك