تمديد الاعتقال الإداري للأسير أدهم شواهنة للمرة الثانية

قلقيلية - صفا

مددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الاعتقال الإداري للأسير أدهم رفيق شواهنة (34 عامًا) من بلدة كفر ثلث شرق قلقيلية، لمدة أربعة أشهر للمرة الثانية على التوالي. 

وذكر مكتب إعلام الأسرى أن الأسير شواهنة اعتقل في حزيران الماضي، وتم تحويله للاعتقال الإداري لمدة ثلاثة أشهر، ويقبع في سجن "عوفر"، وهو شقيق الأسير علي شواهنة المعتقل إداريًا منذ آذار الماضي، وقد أمضى في الأسر سابقًا أكثر من 15 عامًا. 

وأشار إلى أن الاعتقال الإداري وسيلة الاحتلال في تغييب الأسرى في السجون بدون تهمة، والاعتماد على ما يسمى بالملف السري الوهمي، ويحظر على المحامي والأسير الاطلاع عليه.

ولفت إلى أنه من خلال هذا الاعتقال العنصري يقبع المئات من المعتقلين الإداريين في الأسر، ويتم شرعنة الاعتقال الإداري من خلال ما يسمى بمحاكم التثبيت والاستئناف العسكرية، وهي محاكم صورية وهمية.

ط ع/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك