منسق أممي يدعو لإجراءات عاجلة للتخفيف من وطأة الوضع الإنساني بغزة

غزة - صفا

دعا منسق الامم المتحدة للشؤون الإنسانية في الاراضي الفلسطينية المحتلة جيمي ماكغولدريك إلى اتخاذ إجراءات عاجلة للتخفيف من وطأة الوضع الإنساني في قطاع غزة، والحيلولة دون المزيد من تفاقمه وتعزيز احترام القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

وقال ماكغولدريك في بيان صحفي: إن" الوضع الإنساني في قطاع غزة متردِّ في الأصل بفعل 13 عامًا من الحصار الإسرائيلي والانقسام السياسي الداخلي الفلسطيني"، والمطلوب اتخاذ إجراءات عاجلة للتخفيف من وطأته". 

وأضاف إن "إسرائيل" فرضت القيود على نقل بضائع بعينها إلى هذا الجيب الساحلي المحاصر، وقلّصت مساحة الصيد المسموح بها ومنعت إدخال إمدادات الوقود، بما فيها الوقود الذي تيسّره الأمم المتحدة، إلى محطة توليد الكهرباء في غزة ونتيجةً لذلك، توقفت المحطة عن العمل، ما أدى إلى تراجع حادّ في توريد إمدادات الكهرباء لنحو مليوني فلسطيني.

وحذر من تدهور خطير في الوضع الصحي بغزة، بعدنا تأكدت إصابة أولى الحالات بفيروس كورونا خارج مراكز الحجر الصحي في 24 أغسطس/آب الجاري.

وأكد أن "الوضع يعيق تقديم الخدمات في منشآت الحجر الصحي وقدرة النظام الصحي على مواكبة حالات الإصابة المتزايدة".

وتابع ماكغولدريك "ينبغي لجميع الأطراف إبداء أقصى قدر من ضبط النفس، والعمل على حماية المدنيين واحترام كرامتهم وحقوق الإنسان الواجبة لهم احتراما كاملًا".

ط ع/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك

البث المباشر | المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج