33 انتهاكاً بحق الحريات الإعلامية بفلسطين خلال أغسطس

غزة - صفا

أفاد تقرير صادر عن لجنة دعم الصحفيين أن نحو (33) انتهاكاً بحق الحريات الإعلامية والصحفيين ارتكبت خلال شهر أغسطس الماضي في الأراضي الفلسطينية.

وأوضح التقرير الذي تلقته وكالة "صفا" الثلاثاء أن من بين الانتهاكات (15) انتهاكاً اسرائيلياً و(10) انتهاكات من قبل جهات داخلية فلسطينية عدا عن تسجيل أكثر من (8) حالات من الانتهاكات من قبل شركات مواقع التواصل الاجتماعي، لمواقع وصفحات وحسابات الصحفيين الشخصية.

وأشار إلى اتساع الاعتداءات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال شهر أغسطس من خلال اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي لـ(3) صحفيين وهم نضال أبو عكر، ومصطفى أبو رموز، ومصعب سعيد، فيما أصدرت اعتقال إداري عدد (1) بحق الصحفي نضال أبو بكر، وتمديد اعتقال (1) بحق الصحفي مصعب سعيد، عدا عن إصدار قرار ابعاد عدد (1) بحق الصحفي مصطفى أبو رموز.

إلى ذلك رصد التقرير الشهري (3) حالات استهداف وإصابة بحق الصحفيين خلال تغطيتهم الفعاليات والمسيرات المناهضة للاستيطان، من ضمنهم إصابة الصحفي معتصم سقف الحيط جراء استهدافه بشكل مباشر بقنبلة غاز خلال تغطيته احدى الفعاليات.

وبشأن حالات المنع من التغطية وتعطيل عمل الصحفيين لحجب جرائم الاحتلال بحق الشب الفلسطيني، سجل التقرير (3) حالات منع، رصد خلالها حالة (1) تهديد بالسلاح، كما تم تسجيل حالة (1) اقتحام ومداهمة لمنزل الصحفي مصعب سعيد.

أما في جانب مضايقات الاحتلال للصحفيين الأسرى في سجون الاحتلال سجل التقرير حالة (1) تم رصدها بحق الأسير الصحفي نضال أبو عكر ومنعه من لقاء زوجته .

وذكر التقرير أن مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي تفرض قيوداً على المحتوى الفلسطيني، بضغوط من الاحتلال الإسرائيلي لمحاربة الرواية الفلسطينية، حيث سجل تقرير لجنة دعم الصحفيين خلال تقرير شهر أغسطس عدد (8) حالات انتهاء لإغلاق وحظر وحذف حساب للصحفيين والنشطاء الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، دون إبداء الأسباب.

وعلى صعيد، الانتهاكات الفلسطينية الداخلية، سجل تقرير لجنة دعم الصحفيين، خلال شهر أغسطس (10) من الانتهاكات بحق الصحفيين في الضفة المحتلة وقطاع غزة، توزعت من خلال اعتقال أجهزة الأمن الوقائي في مدينة نابلس عدد (1) بحق الصحفي والمخرج عبد الرحمن ظاهر، وتمديد اعتقال (2) بحق الصحفي والمخرج عبد الرحمن ظاهر، حيث مددت محكمة صلح نابلس اعتقاله مرتين.

وحسب التقرير، فقد فإن النيابة العامة في رام الله نفذت حالة استدعاء (1) بحق الصحافي الحرّ أشرف النبالي، واتهام عدد (2) بالتشهير

كما سجل التقرير (2) حلة مضايقات بحق المخرج الصحفي عبد الرحمن ظاهر ومنع لقاء زوجته ولقاء محاميه، فيما سجل في قطاع غزة منع من التغطية عدد (2) جراء منع دائرة شؤون اللاجئين التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية لصحفيين اثنين من التصوير.

ر ب/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك