عريقات والصفدي يؤكدان وجوب التمسك بمبادرة السلام العربية

رام الله - صفا

أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، ووزير الخارجية والمغتربين الأردني أيمن الصفدي، وجوب التمسك العربي بمبادرة السلام العربية الآن أكثر من أي وقت مضى.

وشدد الجانبان خلال اتصال هاتفي، على ضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وتجسيد استقلال دولة فلسطين على حدود 1967 بعاصمتها "القدس الشرقية"، والرفض للضم والابرتهايد.

وفي سياق آخر، التقى عريقات مع ممثل الاتحاد الأوروبي فى فلسطين سفن بورج سيدروف، والقنصل المصري العام مصطفى الشحات، كلا على حدة.

 وقال عريقات إنه أجرى محادثات جدية مع سيدروف، حيث أكدا أن السلام يستند إلى إنهاء الاحتلال وتجسيد استقلال دولة فلسطين بعاصمتها القدس على حدود 1967، كما تم التأكيد على رفض الضم والابرتهايد.

 وشدد على أن المطلوب من دول الاتحاد الأوروبي هو الاعتراف بدولة فلسطين فورًا.

وخلال لقائه مع القنصل المصري العام، عبر الجانبان عن موقف مشترك يرفض الضم والابرتهايد، ويؤكد أن السلام يتطلب إنهاء الاحتلال، والتمسك بمبادرة السلام العربية، وتجسيد استقلال دولة فلسطين بعاصمتها القدس على حدود 1967.

ط ع/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك