في ظل جائحة كورونا

رام الله: "التربية" و"الاتصالات" توقعان مذكرة لتطوير الإنترنت لخدمة التعليم

رام الله - صفا

وقّع وزير التربية والتعليم مروان عورتاني والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات عمار العكر الأربعاء مذكرة تفاهم لتطوير خدمات الإنترنت لخدمة التعليم في ظل جائحة كورونا.

وبموجب الاتفاقية تقدّم مجموعة الاتصالات (بالتل، جوال، حضارة، ريتش) خدمة الإنترنت للمدارس، ودعم الجهود للوصول المجاني للمنصات التعليمية المعتمدة لدى وزارة التربية، ورفع سرعة الإنترنت في المدارس المتصلة بالإنترنت ضمن برنامج "أبجد نت" لغاية 30 ميجا، حسب توفر الإمكانية الفنية.

وتستهدف المذكرة المدارس الحكومية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وحضر مراسم التوقيع بمقر الوزارة الأربعاء، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إسحاق سدر، ووكيل التربية بصري صالح.

وفي السياق، أكد عورتاني أن توقيع المذكرة يأتي انسجاماً مع قرار مجلس الوزراء بتبني خطة وزارة التربية باعتماد التعليم المدمج ضمن خطة العودة للمدارس في ظل تواصل "المشهد الكوروني"، بما يضمن توفير المتطلبات الضرورية لتمكين النظام التربوي والتعليمي تكنولوجياً في ظل استمرار الجائحة.

كما تأتي المذكرة، وفق عورتاني، استكمالاً لجهود الوزارة في تحقيق الاستعدادات للعودة للمدارس وانسجاماً مع خطتها في هذا السياق، وبما يسهم في تحقيق الاستفادة المُثلى من التعليم المُدمج، والذي يُمثّل وصول الطلبة والمعلمين للمنصات التعليمية الإلكترونية وتفاعلهم وتواصلهم من خلالها إحدى أهم ركائزه، مثمناً الشراكة الأصيلة مع مجموعة الاتصالات لدعم المسيرة التعليمية.

من جهته، قال العكر "إن المجموعة ومنذ اللحظة الأولى لظهور الجائحة في فلسطين؛ عكفت على خلق البدائل العملية، لضمان استمرار خدمات الإنترنت لكافة شرائح المجتمع الفلسطيني، سيما المؤسسات التعليمية.

وأضاف أن ذلك ينسجم مع قرارات وتوجهات وزارتي التربية والاتصالات؛ بهدف استمرار العملية التعليمية بما يتلاءم مع الإجراءات الوقائية؛ حفاظاً على سلامة الطلبة والمعلمين وكل الكادر التعليمي.

أ ك/أ ع

/ تعليق عبر الفيس بوك