علاقاتنا مع الإمارات منذ 15 عامًا

مهندس "صفقة شاليط": التسوية مع حماس هي الحل

القدس المحتلة - ترجمة صفا

قال منسق شؤون الأسرى والمفقودين الإسرائيليين الأسبق، مهندس "صفقة شاليط" دافيد ميدان إن "الحل الوحيد لمعضلة قطاع غزة هو إبرام تسوية مع حركة حماس".

وأضاف في حديث لإذاعة "كان – بيت" العبرية، وفق ترجمة وكالة "صفا"، "أؤمن بالحلول والتسويات، وأي تسوية مع حماس سيكون جوهرها اجتماعي، اقتصادي، إنساني، وسيكون تبادل الأسرى جزء منها".

وأشار إلى أنه "بالإمكان التوصل إلى الحل إذا ما دفعنا بالعملة الإنسانية، ولا أعتقد أننا سنعود إلى سيناريوهات صفقة شاليط، فهذه قصة مختلفة".

وحول الاتفاق الأخير مع الإمارات، كشف "ميدان" عن أن العلاقات مع الإمارات قائمة منذ 15 عامًا، وأنه كان من أوائل  ضباط الموساد الذين زاروا الدولة الخليجية إبان رئاسة أريئيل شارون حكومة الاحتلال.

وأكد أنه "لم تكن هناك أي حالة عداء مع الإمارات في السابق، وأن أبوظبي لم تكن يومًا طرفًا في أي معركة ضد إسرائيل".

وحول الخطوات التطبيعية المقبلة، اعتقد "ميدان" أن "البحرين هي الدولة التالية، إذ قامت بخطوات عملية لإثبات وقوفها إلى جانب إسرائيل".

وردًا على سؤال حول إمكانية انضمام السعودية لاتفاق التطبيع، قال "ميدان" إن ذلك "سيكون حدثًا كبيرًا" لو تم.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 13 أغسطس/ آب الجاري عن توصل الإمارات و"إسرائيل" إلى اتفاق لتطبيع العلاقات.

ورغم أن الإمارات ادّعت أن اتفاق التطبيع يوقف مشروع الضم الإسرائيلي لنحو ثُلث أراضي الضفة الغربية المحتلة، إلا أن نتنياهو نفى علنًا ذلك، وأكد مضيّه في مشروع الضم.

ع ق/أ ج/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك