ضمن لقاءات ثنائية

هنية يلتقي قيادتي "الشعبية" و"القيادة العامة" في بيروت

بيروت - صفا

التقى وفد قيادي من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) برئاسة رئيس المكتب السياسي إسماعيل هنية، في لقاء ثنائي وفدًا من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وآخر من الجبهة-القيادة العامة.

وبحث المجتمعون في اللقاءات التي انعقدت في العاصمة اللبنانية بيروت، الخميس، سبل مواجهة التحديات والتطورات في الساحة الفلسطينية.

وينعقد مساء يوم الخميس اجتماع الأمناء العامّين للفصائل الفلسطينية في رام الله وبيروت عبر تقنية الفيديو كونفرانس، بحضور هنية والرئيس محمود عباس والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة.

ويأتي الاجتماع في ظل تحديات كبيرة تواجه القضية الفلسطينية ومحاولات تصفيتها عبر "صفقة القرن" ومخطط الضم والاستيطان، والتهافت العربي للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

ويزور هنية لبنان في أول زيارة له منذ عام 1993، وسيلتقي خلالها مسؤولين لبنانين وسيزور مخيمات اللاجئين هناك.

ويرافق هنية في الزيارة وفد قيادي من الحركة تألّف من نائب رئيس المكتب السياسي صالح العاروري، ورئيس الحركة في الخارج ماهر صلاح، ورئيس مكتب العلاقات العربية والإسلامية عزت الرشق، ونائب رئيس مكتب العلاقات الدولية أسامة حمدان، وممثل الحركة في لبنان أحمد عبد الهادي.

وعبّر هنية عقب اللقاء عن التضامن مع الشعب اللبناني "وخاصة بعد فاجعة مرفأ بيروت، وأكدنا أن الألم والوجع الذي تعرضت له لبنان كانت صداه لدى فلسطين".

أ ع/م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك