خلال اجتماع الأمناء العامين

مرة: هنية قدم برنامجًا وحدويا بآليات عمل إنقاذية

بيروت - صفا

قال رئيس الدائرة الإعلامية في حركة حماس في منطقة الخارج رأفت مرة إن رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية قدم خلال لقاء الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية في بيروت برنامجًا وحدويًا واضحًا ومحددًا وعمليًا.

وقال مرة في بيان وصل "صفا" نسخة عنه إن هذا البرنامج يعبر عن الوعي بحاضر ومستقبل القضية الفلسطينية، ويقدم حلولا انقاذية جذرية يحمي القضية الفلسطينية مما تتعرض له من محاولات للتصفية.

ولفت إلى أنه يحفظ الثوابت الوطنية ويؤكد الاستمرار بنهج المقاومة بجميع وسائلها ويحفظ أيضا تضحيات الشعب الفلسطيني ويطمئن جميع الفلسطينيين إلى حاضرهم ومستقبلهم.

وأشار مرة إلى أن خطاب هنية عبر عن آمال جميع الفلسطينيين ويؤسس لعمل وطني وحدوي فلسطيني حقيقي تكاملي وفق آليات مؤسساتية واضحة.

وشدد على أن البرنامج أصبح في عهدة جميع القوى وجميع أبناء الشعب الفلسطيني، إذ يشرك جميع مكوناته خاصة اللاجئين الفلسطينيين في آلية المشاركة والقرار الوطني.

ونوه مرة إلى أن هنية كان ثابتًا في التأكيد على حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أرضهم ووطنهم وتحسين أوضاعهم الاجتماعية.

وعقد الأمناء العامون للفصائل الفلسطينية يوم الخميس الماضي، اجتماعًا بمدينتي رام الله وبيروت، بشكل متزامن لمناقشة "تحديات القضية الفلسطينية".

واتفق قادة الفصائل خلال الاجتماع على ضرورة "تحقيق الوحدة وإعادة ترتيب البيت الداخلي للتصدي للتحديات والمؤامرات التي تواجه القضية الفلسطينية".

وأجمعوا على أن القضية الفلسطينية تمر بمرحلة تاريخية "خطيرة" في ظل "صفقة القرن" الأمريكية، وخطة الضم الإسرائيلية لأجزاء من الضفة الغربية المحتلة، والتطبيع العربي مع "إسرائيل".

ع ق/د م

/ تعليق عبر الفيس بوك