"الديمقراطية" تدعو على الاحزاب العربية لتقدم الصفوف لمقاومة التطبيع

غزة - صفا

دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الأحد، القوى والأحزاب في حركة التحرر العربية لأن تتقدم الصفوف في مواجهة سياسات الانفتاح على دولة الاحتلال والتطبيع معها.

وطابت الجبهة في بيانٍ لها وصلت نسخة عنه وكالة "صفا"، ببناء أوسع جبهة مقاومة شعبية عربية، تستجيب لتطلعات شعوبنا العربية في الحرية والاستقلال والازدهار، في الوقت الذي يحاول فيه التحالف الأميركي – الإسرائيلي فرض الحصار عليها، ونهب ثرواته.

وفي السياق، أدانت الجبهة الديمقراطية خطوات دولتي صربيا وكوسوفو، في الانفتاح على "إسرائي"ل، والاعتراف بها، ونقل سفاراتها إلى القدس المحتلة.

وقالت الجبهة الديمقراطية إن تلك الخطوة انتهاك خطير لقرارات الشرعية والقوانين الدولية، وفي مقدمها قرار مجلس الأمن (2334). الذي أدان الاحتلال، وجدد الاعتراف بالقدس المحتلة جزءاً لا يتجزأ من فلسطين تحت الاحتلال.

وأضافت أن خطوات صربيا وكوسوفو، تندرج في التداعيات الخطيرة لسياسات الانفتاح لبعض العواصم المشرق العربي على إسرائيل، وآخرها ما يسمى بمعاهدة السلام بين نظام الإمارات العربية وحكومة نتنياهو، والسماح لطائرات العدو الإسرائيلي التحليق في سماء المنطقة.

وأكدت الجبهة على ضرورة الالتزام الفلسطيني والعربي بقرارات القمم العربية والمسلمة، بقطع العلاقة مع كل دولة تنقل سفارتها إلى القدس وتعترف بها عاصمة لدولة الاحتلال.

ط ع/أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك