حيث يستمر الاستيطان وتدمير إمكانية إقامة دولة

اشتية: حتى وإن توقف الضم لن نسمح بعودة الأمر الواقع إلى حاله

رام الله - صفا

استقبل رئيس الوزراء محمد اشتية يوم الأحد في مكتبه في رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة وزير الدولة الألماني للشؤون الخارجية نيلز أنين، حيث بحث معه آخر المستجدات السياسية.

وشكر اشتية الموقف الألماني الرافض لخطة الضم والداعم لحل الدولتين، معتبرًا أن الموقف الدولي والعربي الصلب وإرادة القيادة والشعب الفلسطيني هو ما أفشل مخططات الضم الإسرائيلية.

وجدد التأكيد على انفتاح قيادة السلطة الفلسطينية للعودة لمسار سياسي يكون على أساس مرجعية واضحة، سواء كانت الاتفاقيات الموقعة مع الجانب الإسرائيلي، أو القانون والقرارات الدولية التي يعترف بها كل العالم.

وأكد على دعوة الرئيس محمود عباس لإقامة مؤتمر دولي من أجل القضية الفلسطينية.

وشدد اشتية: "حتى وإن توقف الضم، لن نسمح بعودة الأمر الواقع إلى حاله، حيث يستمر الاستيطان وتدمير إمكانية اقامة دولة فلسطينية"، داعيا ألمانيا للعب دور في كسر الأمر الواقع من خلال مسار سياسي جدي.

من جانبه أكد الوزير الألماني على استمرار دعم بلاده لحل الدولتين ووقوفها إلى جانب القانون والقرارات الدولية.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك