"ديوان المظالم" يدعو للالتزام بالإجراءات الوقائية ومراعاة ظروف سكان غزة

غزة - صفا

دعت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" أفراد الشرطة في قطاع غزة لمراعاة الظروف النفسية والحالات الانفعالية للمواطنين الناتجة عن حالة القلق العامة التي يعيشها الجميع في القطاع، جراء انتشار الفيروس.

وحثت الهيئة في بيان الأحد، المواطنين للالتزام بالتعليمات الصادرة عن الجهات المختصة ولاسيما منع التجول وعدم الاختلاط ومراعاة إجراءات الوقاية والسلامة.

ولفتت إلى أن القطاع شهد في مناطق عدة عدم التزام لكثير من المواطنين والمحال التجارية بالقيود المفروضة على الحركة وعدم الاختلاط وهو ما كان يستدعي تدخلا من الشرطة لتنفيذ تلك الاجراءات.

وأكدت الهيئة أنه لا يجوز مضايقة شخص بسبب إبداء الآراء التي يعتنقها أو تخويفه أو توقيفه أو احتجازه أو محاكمته أو سجنه، كما ينص عليه القانون الأساسي والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

وطالبت وزارة الداخلية في قطاع غزة بالتحقيق في ظروف استدعاء المواطنين  واحتجازهم وتعرضهم للاعتداء من قبل أفراد الشرطة.

كما طالبت وزارة الصحة ضرورة الإفصاح عن البروتوكولات والإجراءات المتعلقة بأوضاع المواطنين في أماكن الحجر الحكومي والمنازل المحجورة، بما يضمن حصول المواطنين على المعلومات الكافية ويمنع تداول الإشاعات.

وقالت إنها تقدر الجهود التي تقوم بها الجهات المسؤولة في قطاع غزة رغم ضعف الإمكانيات، وإجراءاتها لتأمين مراكز الحجر الصحي وتقديم الخدمات المعيشية واللوجستية للمستضافين فيها، وضبط الأسعار وملاحقة المحتكرين وتوفير السلع والحاجات الأساسية في محافظات القطاع، وتعقيم الأماكن العامة والمرافق وضمان وصول الخدمات الأساسية إلى المواطنين.

ع ق

/ تعليق عبر الفيس بوك