اجتماع للجنة التنفيذية الخميس لبحث مخرجات لقاء الأمناء العامين

رام الله - خاص صفا

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف إن اجتماعًا تشاوريًا للجنة التنفيذية سيعقد يوم الخميس المقبل بمدينة رام الله، لمناقشة نتائج اجتماع الأمناء العامين للفصائل الذي عقد الخميس الماضي.

وأوضح أبو يوسف في تصريح خاص لوكالة "صفا" الإثنين، أن الاجتماع المقرر عقده بمشاركة كافة فصائل المنظمة، سيبحث العديد من الملفات الفلسطينية، بما فيها القضايا السياسية والوضع الداخلي الفلسطيني.

وأضاف أن الاجتماع سيناقش كذلك مخرجات اجتماع الأمناء العامين الذي عقد الخميس الماضي برام الله وبيروت، واللجان التي جرى الاتفاق على تشكيلها خلال الاجتماع.

وعقد الأمناء العامون للفصائل اجتماعًا الخميس الماضي في رام الله وبيروت عبر تقنية الربط التلفزيوني، برئاسة الرئيس محمود عباس وبمشاركة حركتي حماس والجهاد الإسلامي وأمناء الفصائل وأعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير.

واتفق قادة الفصائل خلال الاجتماع، على ضرورة "تحقيق الوحدة وإعادة ترتيب البيت الداخلي للتصدي للتحديات والمؤامرات التي تواجه القضية الفلسطينية".

وأجمعوا على أن القضية الفلسطينية تمر بمرحلة تاريخية "خطيرة" في ظل "صفقة القرن" الأمريكية، وخطة الضم الإسرائيلية لأجزاء من الضفة الغربية المحتلة، والتطبيع العربي مع "إسرائيل".

بدورها، قالت فصائل المقاومة الفلسطينية الاثنين إن مخرجات اللقاء الوطني في بيروت ورام الله مهمة ولكن تحتاج إلى خطوات عملية على أرض الواقع، تتمثل بإعادة ترتيب البيت الفلسطيني بمشاركة الكل الفلسطيني دون تفرد أو اقصاء.

ودعت الفصائل في بيان وصل "صفا" نسخة عنه عقب اجتماع لها في غزة، إلى صياغة البرنامج الوطني الجامع الذي يقوم على أساس التحلل من قيود أوسلو والتمسك بخيار المقاومة بكافة أشكالها، وسحب المنظمة اعترافها بالكيان، ووقف السلطة كل الإجراءات المتخذة ضد غزة.

ط ع/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك