رئيس الوزراء: أموال المقاصة أموالنا ولا نقبل الابتزاز الإسرائيلي

رام الله - صفا

قال رئيس الوزراء محمد اشتية: إن أموال المقاصة هي أموال شعبنا ونحاول الحصول عليها من دون أن تبتزنا إسرائيل".

وأضاف اشتية في مستهل الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء التي عقدت الإثنين في رام الله: "مررنا بالمرحلة الأصعب من الأزمة التي فرضتها تهديدات الاحتلال بضم أراضينا، وسنتعداها كما تعدينا مراحل عديدة صعبة مرت علينا بصبر شعبنا وإصراره على حقوقه،

وأكد أن صفقة القرن ومخططات الضم الإسرائيلية أصبحت خلف ظهورنا بسبب الموقف الفلسطيني الصلب بقيادة السيد الرئيس محمود عباس وثبات شعبنا والدعم الدولي والعربي.

وقرر مجلس الوزراء التحضير ليوم وطني يهدف إلى زيادة وعي المواطنين بمخاطر الوباء، وحثهم على الالتزام بالتدابير والإجراءات الوقائية لمنع انتشار الفيروس، وذلك بمشاركة الطلبة والمعلمين والموظفين.

كما ناقش المجلس جهود الوفد الوزاري الذي يواصل جولته في قطاع غزة منذ يوم الجمعة الماضي، واطلع على ما تم تقديمه من أجهزة ومستلزمات طبية لسد النقص الحاصل في المستشفيات هناك، لتمكينها من مواجهة الوباء، حيث تم إرسال عشرين شاحنة إلى القطاع تحتوي على أجهزة تنفس اصطناعي ومستلزمات طبية أخرى.

وناقش مجلس الوزراء تطوير مكب زهرة الفنجان لتحويل النفايات فيه إلى طاقة كهربائية حيث صادق على تشكيل لجنة برئاسة وزير الحكم المحلي لطرح العطاء، والاستعانة بخبراء من البنك الدولي وجهات اخرى لضمان سير العطاء على أكمل وجه.

كما بحث المجلس كذلك الجهود الدبلوماسية لمواجهة المخططات الأمريكية الإسرائيلية الرامية لتصفية القضية الفلسطينية، حيث اطلع المجلس على الإجراءات الجاري ترتيبها لانعقاد مجلس وزراء الخارجية العرب يوم التاسع من الشهر الجاري لبحث عملية التطبيع التي قامت بها دولة الإمارات العربية المتحدة مع إسرائيل بالنظر لما تلحقه تلك العملية من أضرار فادحة بالقضية الفلسطينية.

كما ناقش المجلس نتائج اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي في ختام أعمال دورته الـ106 على المستوى الوزاري والتي عقدت عبر الفيديو كونفرنس برئاسة دولة الكويت الأسبوع الماضي، حيث أكد المجلس على استمرار تقديم الدعم اللازم للاقتصاد الفلسطيني من أجل تعزيز صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي ومساعدة دولة فلسطين للتغلب على أزمتها المالية التي تسبب بها الاحتلال الإسرائيلي باحتجاز أموال المقاصة، واتخاذ الإجراءات اللازمة بالتعاون مع المؤسسات العربية والدولية ذات الاختصاص لمساءلة دولة الاحتلال عن سرقتها واستغلالها لثروات الشعب الفلسطيني بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في دولة فلسطين.

واستمع المجلس كذلك إلى تقرير حول الوضع المالي، في ضوء ما يسببه الوباء من انكماش اقتصادي انعكس على ضعف تدفق الإيرادات إلى الخزينة، ومؤكدا رفضه لعملية الابتزاز التي تمارسها إسرائيل باحتجازها أموال المقاصة، وتحية شعبنا على صمودهم في ظل الأزمة المالية الناتجة عن ذلك.

كما قرر المصادقة على إحالة خمسة (5) عطاءات للأدوية ومستلزمات المختبرات والمستشفيات في وزارة الصحة بقيمة تجاوزت 13 مليون دولار.

وصادق على عدد من أذونات الشراء للفلسطينيين من غير حملة الهوية الفلسطينية.

كما صادق على تنفيذ مشروع توفير مساكن مؤقتة للمناطق المهمشة في حالات هدم البيوت في المناطق المسماة (ج).

وصادق على طرح عطاء توليد الطاقة الكهربائية في مكب النفايات في زهرة الفنجان وتشكيل لجنة وزارية للإشراف على العطاء ومتابعة تنفيذه.

وصادق على جدول التشكيلات للوظائف الحكومية.

وصادق على عدد من تمويلات الشركات غير الربحية.

كما أوعز المجلس لتشكيل لجنة لإعداد قانون "منح الامتياز ومنع الاحتكار"، كما قرر برنامج التوعية الوطني للوقاية من جائحة كورونا.

وأوعز المجلس بتقرير الشكاوى الحكومي السنوي للعام 2019 والذي أشار الى قدرة الدوائر الحكومية على معالجة 92% من الشكاوى المتلقاة.

كما قرر التنسيب الى رئيس السلطة باعتماد قانون "الهيئة الوطنية للتعليم والتدريب المهني والتقني".

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك