"بال ثينك" يختتم برنامج "تحليل دور المجتمع المدني ببناء التنمية المستدامة"

غزة - صفا

اختتمت "بال ثينك" للدراسات الاستراتيجية برنامج تدريب افتراضي استمر خمسة أيام يستهدف قطاع العمل الأهلي الفلسطيني.

وشارك في البرنامج، الذي يتم بالتعاون مع مؤسسة ديالكتيك الاستشارية الدولية وبتمويل من القنصلية الفرنسية بالقدس، ممثلو عدد من المؤسسات الأهلية الفلسطينية من القدس وقطاع غزة والضفة الغربية.

وذكرت "بال ثينك" أن البرنامج يهدف لتعزيز القوة الجماعية للمجتمع المدني الفلسطيني من خلال تحسين التنسيق بين مؤسساته مع الجهات الأخرى خاصة الرسمية منها، بما يساعد على وضع استراتيجيات لدعم جهود القطاع الأهلي المنسقة مع الجهود الرسمية والخاصة لتحقيق التنمية المستدامة.

وأشارت إلى أن التدريب هدف أيضًا إلى التحليل العلمي الممنهج لبيئة عمل القطاع الأهلي واستكشاف مجالات التحسين والتأثير بما يؤدي إلى تطوير قدراتها على التفكير الاستراتيجي و تحديد مجالات تداخلها بشكل علمي.

وقالت إن: "هذا التدريب متميز عن غيره من الكثير من برامج التدريب في أنه تم استخدام أداة رقمية تفاعلية تضمنت سلسلة من ورش العمل التحليلية التشاركية عبر الانترنت اللازمة بهدف تصميم تدخلات ذكية ونابعة من احتياجات السياق الفلسطيني وليست مفروضة عليه".

وأضافت أن "التدريب مَكَّنَ المشاركين من تعلم طرق جديدة للتواصل و تحليل سياق و بيئة العمل الذي يعمل به قطاع العمل الأهلي، حيث تتداخل العوامل السياسية والاقتصادية والاجتماعية بما يجعله سياقا معقدا ومختلفا إلى حد كبير". ولفتت المؤسسة إلى أن "المتدربين تمكنوا من اكتشاف الاهتمامات المتنوعة ومكامن القوة و التأثير و طبيعة العلاقات بينها، وكذلك ركزوا على سبل تحقيق تعاون صانعي السياسات والسلطات المحلية والقطاع الخاص بما يحقق التنمية الشاملة المتكاملة".

وأشارت إلى أن "التدريب حرص على جذب مشاركين يعملون في مجالات متنوعة من المنظمات غير الحكومية المتخصصة والقاعدية التي تعمل في إطار التعليم وخدمة المجتمع والصحة وتمكين الشباب والمرأة".

وذكرت أن عددًا محدودًا من الخريجين والنشطاء الشباب انضموا إلى هذا التدريب حتى يتمكنوا من مشاركة وجهات نظرهم.

وقالت إن التدريب أتاح فرصة مناسبة ومتساوية للنساء والرجال والشباب للمشاركة ومناقشة وتبادل الخبرات الخاصة بهم.

وقام على التدريب الخبير الدولي زاهد يوسف مؤسس ديالكتيك، وهي الشركة الاستشارية التي ابتكرت هذا البرنامج و سبق لها تنفيذه في العديد من دول العالم.

والبرنامج التدريبي هو مرحلة أولى من المشروع، إذ سيتم تنفيذ برامج تدريبية متقدمة في مراحل المشروع المقبلة.

وقالت المؤسسة: "ونظرا للإقبال على المشاركة في البرنامج التدريبي، سيتم تنفيذ برنامج آخر نهاية هذا الشهر".

وأوضحت أن "المشروع سينتهي بإعداد دراسة معمقة عن بيئة عمل المجتمع الأهلي وعناصر القوة والتأثير وكيف يمكن للمجتمع الأهلي أن يوحد جهوده مع الجهود الرسمية لتشكيل استراتيجية طويلة الأجل بما يساهم في التغيير الإيجابي للواقع الحالي في مختلف أنحاء فلسطين".

أ ج/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك