النخالة يستقبل "جمعية الوفاق" البحرينية

بيروت - صفا

استقبل الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، زياد النخالة، نائب الأمين العام لـ "جمعية الوفاق الوطني الإسلامية" البحرينية، الشيخ حسين الديهي على رأس وفد من الجمعية، بحضور ممثل الحركة في الأستاذ إحسان عطايا.

وأكد المجتمعون خلال اللقاء، وفق بيان صدر عن حركة الجهاد الإسلامي، خطورة عمليات التطبيع التي تسعى إليها بعض الأنظمة العربية مع الكيان الإسرائيلي، ليس على قضية فلسطين وشعبها فحسب، بل على شعوب المنطقة كافة، وعلى مستقبل العالم العربي والإسلامي.

وحذروا من أن "سعي الإدارة الأمريكية الحثيث إلى توسيع دائرة التطبيع ليشمل دولاً أخرى، بعد الإعلان عن تطبيع دولة الإمارات العربية المتحدة، خدمة لأهداف انتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب وحليفه رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو، يهدف إلى تفتيت الأمة العربية والإسلامية وفرض شروط الاستسلام المذل عليها أمام عدوها".

وأكد المجتمعون "أهمية وعي الشعوب العربية والإسلامية الرافض لكل مسارات التطبيع، بكل أشكالها السرية والعلنية، وعلى ضرورة قيام رجال الدين والعلماء والمثقفين والقوى السياسية بدورهم في مواجهة مخاطر التطبيع والتصدي له وفضح أهدافه والساعين وراءه".

وشددوا أهمية التمسك بالمقاومة واستمرارها وتطويرها من أجل مواجهة جميع مخططات تصفية القضية الفلسطينية، "باعتبارها النهج الذي يعبر عن الأمة وشعوبها، الذي أثبت جدواه في مواجهة المشروع الصهيوني، وإدخاله في أزمة وجودية داخل فلسطين المحتلة، ما دفع الإدارة الأمريكية إلى الضغط على منظومة الدول التابعة لها لكسر العزلة عن كيان العدو".

ط ع/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك