سنعمل مع الكل الفلسطيني لإنجاحها

الرشق: من أولوياتنا تجسيد مخرجات لقاء الأمناء على أرض الواقع

بيروت - صفا

قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) عزت الرشق يوم الثلاثاء إن حركته ستعمل مع الكلّ الفلسطيني لإنجاح مخرجات البيان الختامي للقاء الأمناء العامين.

وأضاف الرشق في تصريح صحفي وزعه المكتب الإعلامي لحركة حماس أن "مخرجات اللقاء ستكون ضمن أولوياتنا من خلال تجسيدها على أرض الواقع، وتمتين الموقف الفلسطيني الموحد الرافض لكل مشاريع تصفية القضية الفلسطينية".

وأوضح أن البيان الختامي للقاء الأمناء العامين في بيروت، أكّد ثلاثة مسارات مهمّة، لا يمكن فصلها عن بعضها، وأن حماس ماضية في تنفيذ مخرجاتها على أرض الواقع.

وشدد الرشق على أنَّ حركة حماس حريصة على إنجاح مخرجات اللقاء، مبينا أنه خطوة على الطريق الصحيح في سبيل استعادة الوحدة الوطنية وتحقيق الشراكة وترتيب البيت الفلسطيني.

ونبه إلى أن الرؤية التي وضعتها الحركة بين يدي اجتماع القيادات الفلسطينية جامعة وشاملة لكل الأهداف المرحلية والمستقبلية التي يجمع عليها كل أبناء شعبنا.

وأكد الرشق أنه لا يمكن أن نواجه الكم الهائل من المخاطر والتحديات التي تعصف بشعبنا وقضيته، ونحن منقسمين.

ونوه لأهمية رصّ الصفوف وتوحيد الجهود لمجابهة العدو وصد عدوانه، مشيرا إلى أنه يستغل الانقسام لتنفيذ مزيد من أجنداته التوسعية على حساب أرضنا ومقدرات شعبنا ومقدساتنا.

وقال الرشق إنه لا سبيل إلا أن نواجه العدو موحّدين ضمن برنامج واستراتيجية وطنية على أساس المقاومة بكل أشكالها، تحمى الثوابت وتدافع عن الحقوق حتى انتزاع كامل حقوقنا غير منقوصة وعلى رأسها التحرير والعودة.

ولفت إلى أن حجم التحديات التي يواجهها شعبنا لا تجعل مجالا للتلكؤ في تنفيذ مخرجات اللقاء.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك