بحجة مولودها الجديد

الخارجية تدين منع الاحتلال سفر أسرة فلسطينية

رام الله - صفا

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين بأشد العبارات منع سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم أُسرة فلسطينية مكونة من أم وطفليها من السفر عبر معبر الكرامة من دفعة الأحباب المغادرين إلى دبي، وذلك بحجة "عدم إضافة طفلها على السجلات الإسرائيلية".

وأشارت الوزارة في بيان وصل وكالة "صفا" إلى أن هذه الأسرة الخامسة التي تم إعادتها ومنعها من السفر بذات الحجة.

وأكد السفير أحمد الديك أن هذا القرار هو إجراء تعسفي احتلالي يندرج في إطار العقوبات الجماعية المفروضة على الشعب الفلسطيني، وهو محاولة لابتزاز القيادة الفلسطينية والضغط عليها لإجبارها على التراجع عن قرارها بوقف التنسيق مع الاحتلال.

وحمل الديك حكومة الاحتلال المسؤولية عن نتائج قراراتها وما تحدثه من آثار سلبية على أوضاع الأسر الفلسطينية واقتصادها وجمع شملها وحرمانها من ذلك.

واعتبر أن هذا الاجراء العقابي يشكل خرقًا فاضحًا لاتفاقيات جنيف والتزامات القوة القائمة بالاحتلال بشأن حرية وحركة تنقل المواطنين الرازحين تحت الاحتلال.

وطالب الديك مجلس حقوق الإنسان والمفوض السامي لحقوق الإنسان والمبعوث الأممي ميلادينوف بتحمل مسؤولياتهم في الضغط على سلطات الاحتلال للتراجع عن قرارها وضمان حرية الحركة للمواطنين الفلسطينيين.

ط ع/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك