"المقاومة الشعبية": موقف الجامعة العربية لا يعبر عن موقف الأمة الحقيقي

غزة - صفا

استهجنت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين، يوم الخميس، عدم إدانة جامعة الدول العربية خلال جلستها أمس التطبيع مع الكيان الإسرائيلي.

وذكرت الحركة في تصريح وصل وكالة "صفا"، أن "الموقف الهزيل والهابط للجامعة، لا يعبر عن الموقف الحقيقي للشارع العربي ونبض الأمة، التواقة إلى دحر الاحتلال الصهيوني، واستعادة الأرض العربية".

وأكدت أن "فلسطين أرض وقف إسلامي واجب على كل فرد العمل من أجل تحريرها وإنهاء الاحتلال، ومهما اتخذت الأنظمة العربية والإسلامية من مواقف هزيلة تجاه القضية الفلسطينية، فلن يغير من واقع الأمور وطبيعة الصراع مع العدو".

ودعت الحركة شعبنا إلى "التوكل على الله، والاعتماد على نفسه وأن يباشر بنفسه طريق التحرير ولا ينتظر أحدًا، وأن يبني علاقاته على أساس القرب أو البعد من فلسطين، والدعم الحقيقي لتطلعات شعبنا بالحرية والاستقلال".

وكانت الجامعة العربية قالت إن الاجتماع الوزاري لمجلس الجامعة لم يتوصل لتوافق حول مشروع القرار الفلسطيني لرفض الاتفاق على تطبيع العلاقات بين الكيان الإسرائيلي والإمارات العربية المتحدة.

وقال الأمين العام المساعد للجامعة حسام زكي: "الموضوع المشار إليه الخاص بالتطور المتعلق بالبيان المشترك للولايات المتحدة والإمارات وإسرائيل في 13 أغسطس كان موضع حديث جاد وشامل، والجانب الفلسطيني قدم مشروع قرار حصلت عليه بعض التعديلات وتعديلات مقابلة".

وأضاف زكي في مؤتمر تناول البيان الختامي للاجتماع: "كانت هناك بعض المطالب الفلسطينية التي لم تتحقق".

وتابع: "الجانب الفلسطيني فضّل ألا يخرج القرار منقوصًا من المفاهيم التي حددها، وبذلك لم يصدر قرار في هذا الموضوع تحديدًا".

ط ع/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك