علماء: الالتزام بالإجراءات الوقائية المعلنة واجب شرعي

غزة - صفا

شدّد علماء شرعيون على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية المعلنة من ذوي الاختصاص في وزارة الصحة واعتبارها "واجبًا شرعيًا، والاستهتار بها معصية وخطيئة".

جاء ذلك خلال لقاء تنسيقي دعت إليه وزارة الصحة مع نخبة من العلماء الشرعيين في قطاع غزة؛ لتعزيز رسالة الوزارة في المجتمع، والحفاظ على صحة المواطنين وسلامتهم في مواجهة جائحة كورونا.

وعدّ رئيس لجنة الإفتاء في الجامعة الإسلامية بغزة زياد مقداد الالتزام بإجراءات الوقاية "عبادة وواجب شرعي، والاستهتار بها معصية وخطيئة يؤثم عليها الفرد".

بدوره، اعتبر مفتي محافظة خانيونس فضيلة الشيخ إحسان عاشور أنّ التزام المواطنين بالإجراءات "عبادة وطاعة لله عز وجل وحفظ للنفس البشرية، وأن ما وضع من إجراءات هي من أجل سلامة الناس وهو عمل يؤجر عليه الفرد".

أمّا أستاذ الفقه وأصوله بالجامعة الإسلامية محمد الفرا فأوضح أنّ "الناس مأمورون بطاعة الفقهاء بما فيه سلامة أديانهم، فإنّه يجب عليهم طاعة الأطباء بما فيه سلامة أبدانهم، فقوة الأبدان من قوة الإيمان والمؤمن القوي خير عند الله من المؤمن الضعيف".

من جهته، ثمّن وكيل وزارة الصحة المساعد مدحت محيسن الدور التوعوي الذي تقوم به وزارة الأوقاف والشئون الدينية في هذه المرحلة التي تتطلب تكاتف جميع الجهود من مختلف المكونات المجتمعية والرسمية؛ لرفع درجة التوعية بالالتزام بإجراءات السلامة والوقاية الصحية في مواجهة جائحة كورونا.

ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك