العمصي: 21 ألف عامل تعطلوا بقطاع الصناعات بسبب "كورونا"

غزة - صفا

قال رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين سامي العمصي إنّ 21 ألف عامل في قطاع الصناعات المعدنيّة بقطاع غزة تعطلوا عن أعمالهم بسبب الظروف التي فرضتها جائحة "كورونا".

وبيّن العمصي في تصريح صحفي وصل "صفا"، أنّ ظروف الجائحة أجبرت 2000 مصنع على إغلاق أبوابها بصورة مؤقتة، باستثناء 100 مصنع واصلت عملها في قطاع غزة.

وأوضح أنّ المصانع العاملة حاليًا تختص في مجال الخياطة لصناعة الملابس الطبية والكمامات، واللباس الواقي، والأغذية والألبان، والبلاستيك، والأكياس، والورق، وعلب الكرتون، والأخشاب للتصدير.

وبيّن أنّها تعمل بقدرة إنتاجية محدودة، ويعمل بها مئات العمال فقط.

وقال نقيب العمال إنّ غالبية تلك المصانع التي أغلقت أبوابها لن تصرف رواتب عمالها؛ بسبب تعطلهم؛ مما سيفاقم معاناة العمال وأسرهم، مطالبا إدارة المصانع بصرف نسبة من الرواتب؛ تقديرًا لجهود العمال السابقة في خدمتهم، ومراعاة لظروف الجائحة التي ألقت بظلالها على كل مناحي الحياة في القطاع، وحرمت آلاف الأسر من قوت يومهم.

وأكّد العمصي على ضرورة تكاتف الجهود في مساندة عمال الصناعات وكافة الصناعات الأخرى، مشددا أن قطاع الصناعات يعتبر أحد الأعمدة الرئيسية في بناء الاقتصاد الفلسطيني.

م ت/ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك