"كانت رسالة واضحة للعدو"

هنية: ليلة إعلان "الضم" أطلقنا صواريخ تجريبية متطورة لأول مرة

بيروت - صفا

كشف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية أنه في ليلة إعلان الضم مطلع يوليو الماضي، أطلقت المقاومة صواريخ متطورة لأول مرة "وكانت رسالة واضحة للعدو".

وأضاف هنية في تصريحات لقناة "المسيرة" اليمنية مساء الجمعة، أن "كتائب القسام وكل فصائل المقاومة قالت إن تنفيذ الضم إعلان حرب، وفي ليلة إعلان الضم مطلع يوليو الماضي أجرينا تجارب على صواريخ متطورة تطلق لأول مرة وكانت رسالة واضحة للعدو".

وقال: "لن نكتفي بالمهرجانات في مواجهة الضم، بل سندافع عن قدسنا وأرضنا بالبارود والنار".

وأكد هنية أن الذي أوقف الضم في الضفة الغربية هو الشعب الفلسطيني لا التطبيع الإماراتي مع الاحتلال".

وذكر أن شعبنا لن يغفر خطأ التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي من أي بلد كان.

يأتي ذلك بعد أن كشفت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية "كان" اليوم أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيعلن تطبيع البحرين علاقاتها مع "إسرائيل".

وانتقد الفلسطينيون خطوات الإمارات، وأثارت جدلًا في الدول العربية، التي لا تزال معظمها لا تربطها علاقات رسمية مع إسرائيل.

لكن أبوظبي دافعت عن اتفاق التطبيع بدعوى أنه يمنع ضم الضفة الغربية لإسرائيل.

لكن إسرائيل أصرت على أن الضم لا يزال على جدول أعمالها.

وكان هنية وصل إلى لبنان في الأول من سبتمبر الجاري للمشاركة في اجتماع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية، الذي عُقد في الثالث من الجاري.

وعقد هنية لقاءات موسعة مع المكونات اللبنانية الرسمية والحزبية، وزار مخيمات اللجوء الفلسطينية، واستُقبل بحفاوة.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك