حزب الشعب: التطبيع البحريني طعنة أخرى في ظهر شعبنا

رام الله - صفا

استنكر حزب الشعب الفلسطيني بيان التطبيع الامريكي البحريني الإسرائيلي "الذي يأتي ضمن مسلسل الذل والتبعية  والتنكر للحقوق العادلة لشعبنا الفلسطيني، هذا المسلسل تتشارك في تنفيذه  أنظمة الرجعية العربية ودولة الاحتلال  والإدارة الامريكية برئاسة ترامب".

واعتبر حزب الشعب الفلسطيني في بيان وصل (صفا)، الجمعة، أن بيان التطبيع الامريكي البحريني الإسرائيلي الذي أعلن مساء اليوم، لم يكن مفاجئاَ، بل انه احدى الثمار الضارة لموقف جامعة الدول العربية في اجتماعها الاخير، هذا الموقف الذي أعطى  الضوء الاخضر بالمضي قدماَ للراغبين في سلوك طريق التطبيع المذل والتبعية.

وأشار الحزب إلى أن بيان المهانة والتطبيع المذل، يأتي استكمالا لطعنات الغدر التي اعتادت عليها دول الرجعية العربية سراً منذ مدة طويلة، بالإضافة الى انه يمثل مباركة علنية لما تقوم به دولة الاحتلال من مواصلة  للعدوان والاستيطان والحصار والتنكر لحقوق شعبنا الفلسطيني في الحرية والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وقال الحزب في ختام بيانه، أن شعبنا الفلسطيني وهو يرفض بيان التطبيع والذل هذا، يدعو  الشعوب العربية الشقيقة وقواها الوطنية والديمقراطية والاحرار في العالم، إلى توسيع وتكثيف حركة مقاومة التطبيع مع دولة الاحتلال الصهيوني.

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك