المقاومة الشعبية: تطبيع البحرين انحياز سافر للمعسكر المعادي لشعبنا

غزة - صفا

استنكرت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين، اقدام حكام مملكة البحرين على تطبيع العلاقات مع الكيان الإسرئيلي، "وهو ما نعتبره انحياز سافر للمعسكر المعادي لشعبنا الفلسطيني".

وأكدت الحركة في بيان وصل (صفا) أن خطوة حكام البحرين، لا تعبر عن موقف الامة، وهو ما يمثل خروجا عن اجماع الامة باعتبار "الكيان الصهيوني" العدو الاول للعرب والمسلمين.

وشددت على أنه ليس مستغربا من البحرين والامارات الاقدام على مثل هذه الخطوة الجبانة، "وهما من احتفظتا بعلاقات سرية مع الصهاينة الذين دنسوا الخليج العربي، وقد قدموا للرئيس الامريكي طوق النجاة من الفشل الذي يواجهه،لانقاذه من خسارة الانتخابات الأمريكية القادمة".

وأضافت أنه مهما استمر قطار التطبيع وواصل المنهزمون سقوطهم في براثن الاحتلال، فإننا سنبقى ثابتون ومدافعون عن حقوقنا الثابتة حتى دحر الاحتلال، واننا لن نقبل بفلسطين منقوصة، وسنظل في مقدمة الصفوف للدفاع عنها وحمايتها.

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك