القره داغي: التطبيع مع المحتل "خيانة عظمى"

إسطنبول - صفا

شدد الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي محي الدين القره داغي على أن التطبيع مع المحتل يمثل خيانة عظمى بكل المعايير الشرعية والوطنية والإنسانية.

جاء ذلك في فيديو بثه القره داغي على حسابه "بتويتر" تعقيبا على الإعلان عن تطبيع العلاقات بين البحرين و"إسرائيل".

وقال: "كيف يتنازل الإنسان عن حقه، وحق الشعب الفلسطيني، وحق المسلمين جميعًا في هذه الأرض المباركة، في مسجدنا، وقبلتنا الأولى، وفي مسرى رسول الله، وفي قضية بذل فيها المسلمون، وضحى فيها المجاهدون بدمائهم، حيث حررها عمر (بن الخطاب)، وطهرها صلاح الدين الأيوبي".

وأضاف أن "كل ذلك يقتضي بأن نقف مع هذه القضية بكل إمكانياتنا، وأن نصف كل من يخون هذه القضية باسمه الحقيقي (الخائن)".

وفي تغريدة أخرى مكتوبة، قال القره داغي: "تتوالى اتفاقيات التطبيع مع العدو الصهيوني تباعًا، فبعد الإمارات تعلن البحرين انضمامها لقطيع المستسلمين".

واعتبر أن "هذه الاتفاقيات مجرد تمهيد للاتفاقية الكُبرى بين إسرائيل والسعودية التي أصبحت وشيكة".

ودعا القره داغي الشعب السعودي، وعلماءه، ومثقفيه، أن يقفوا وقفة رجل واحد ضد هذه المؤامرة.

وجاء التطبيع البحريني الذي أعلن عنه الجمعة، بعد نحو شهر من إعلان الإمارات اتفاقًا مماثلًا، حيث يرى مراقبون أن المنامة تابعة لأبو ظبي.

وبعد إعلان ترمب، تكون البحرين الدولة العربية الرابعة التي وقعت أو اتفقت على توقيع اتفاقية تطبيع مع "إسرائيل"، بعد مصر والأردن والإمارات.

ر ش/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك