المنظمات الأهلية تطالب السلطة بخطوات ملموسة لمواجهة التطبيع

رام الله - صفا

دعت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية لتوحيد الجهود والتكاتف بين جميع مكونات المجتمع الفلسطيني في ظل موجات التطبيع المتتالية التي تجري بعد الإعلان عن انضمام البحرين مع الإمارات على حساب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

ورأى بيان للشبكة تلقت وكالة "صفا" نسخة عنه يوم الأحد أن مواجهة هذا الانزلاق الخطير لتطبيع العلاقات بات يتطلب خطوات ملموسة على المستوى الفلسطيني الرسمي استكمالا للقرارات التي اتخذت في الاجتماع القيادي واتخاذ خطوة بسحب الاعتراف بـ"إسرائيل".

وقال البيان إن تلك الخطوات مهمة في استنهاض عوامل الوحدة وترسيخها بإنهاء الانقسام السياسي والجغرافي بين الضفة الغربية وقطاع غزة ووضع معالجات للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية المتردية والتي تفاقمت بسبب انتشار كورونا.

كما طالبت الشبكة باستراتيجية مغايرة لتغيير المشهد القائم على أسس متينة لتحصين البيت الداخلي وتكامل الجهد على المستوى السياسي والشعبي مترافقًا مع حملة واسعة على المستوى العربي لمناوئة التطبيع على حساب الحقوق الفلسطينية.

من جهةٍ أخرى، رحبت الشبكة بتشكيل الإطار القيادي الموحد للمقاومة الشعبية، داعيةً لإيلاء المقاطعة أهمية ضمن برامج وفعاليات المقاومة الشعبية باعتبارها أحد أشكال هذه المقاومة الشعبية.

كما دعت لإطلاق حملات واسعة على المستوى الدولي واعادة الاعتبار للقضية الوطنية باعتبارها قضية تحرر وطني والعمل على حشد لجان التضامن الدولي لإسماع صوتها في مساندة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

م ت/أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك