الاتحاد الأوروبي يدعم أونروا بنصف مليون يورو للحد من انتشار كورونا

القدس المحتلة - صفا

قدم الاتحاد الأوروبي مبلغ 500,000 يورو بشكل معونة إنسانية لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) من أجل رفع مستوى الإجراءات المتعلقة بالنظافة وصحة البيئة.

ووفقا لبيان صادر عن الأونروا، اليوم الاثنين، "ستساهم هذه المنحة الحيوية في دعم جهود الوكالة لاحتواء جائحة كورونا في الضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية، وستتمكن الأونروا من توفير لوازم النظافة التي تشتد الحاجة إليها لعائلات لاجئي فلسطين التي تخضع للحجر الصحي، بهدف السيطرة على انتشار الفيروس".

وأوضح البيان أن هذه المساعدة الإنسانية ستعمل على تحسين الخدمات المتعلقة بالصحة البيئية للاجئين الذين يعيشون في المخيمات، كما ستوفر مواد ولوازم النظافة التي تحتاجها العائلات التي تعاني من ظروف اقتصادية صعبة، خاصة في المناطق التي سجلت زيادة في حالات الإصابة بفيروس "كورونا".

وستتيح هذه المنحة للوكالة توظيف عمال إضافيين تحتاجهم للمحافظة على نظافة المخيمات وسلامة لاجئي فلسطين.

وقالت مديرة عمليات الأونروا في الضفة الغربية غوين لويس "نحن ممتنون للغاية للدعم الإنساني الذي قدمه الاتحاد الأوروبي، حيث هناك العديد من لاجئي فلسطين في الحجر الصحي المنزلي ممن يكافحون من أجل تلبية أبسط احتياجاتهم.

وبينت أن توفير مواد النظافة الأساسية يضمن حصول العائلات على ما يحتاجون إليه في المنزل لحماية أنفسهم، ويخفف من العبء الاقتصادي الذي يواجهونه، ما يعني تمكنهم من تحمل صعوبات البقاء في المنزل".

وشهدت مخيمات لاجئي فلسطين، وفقا للبيان، زيادة في كمية النفايات الناتجة عن حالات الإغلاق الأخيرة التي فرضتها السلطات المحلية، ما خلق عبئا إضافيا على كاهل العاملين في مجال الصحة البيئية في الأونروا.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك