اقتحام 69 مستوطنًا

دعوات يهودية "لاقتحام مركزي" للأقصى الخميس

القدس المحتلة - صفا

دعا ما يسمى اتحاد "منظمات الهيكل" المزعوم لتنفيذ اقتحام مركزي للمسجد الأقصى المبارك يوم الخميس المقبل، والذي يوافق آخر أيام "السنة العبرية".

ويأتي ذلك، فيما اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين يوم الثلاثاء المسجد الأقصى من باب المغاربة بحماية مشددة من القوات الإسرائيلية الخاصة.

وتستعد الجماعات المتطرفة لاقتحام واسعة للأقصى الخميس المقبل، قبيل حلول "رأس السنة العبرية" الجديدة، وسيحاول بعض المتطرفين لإدخال "بوق الشوفار" لنفخه داخل الأقصى أو عند بابي الأسباط والسلسلة.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة بأن 69 مستوطنًا بينهم 13 طالبًا يهوديًا اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونظموا جولات استفزازية في باحاته.

وأوضحت أن المستوطنين تلقوا خلال الاقتحام شروحات عن "الهيكل" المزعوم، وحاول بعضهم أداء طقوس تلمودية بالأقصى، وتحديدًا بالجهة الشرقية منه.

وكانت شرطة الاحتلال فتحت باب المغاربة الساعة السابعة والنصف صباحًا، ونشرت عناصرها ووحداتها الخاصة في داخل المسجد وعند بواباته، وأمنت الحماية الكاملة للمستوطنين خلال الاقتحام.

ولا تزال شرطة الاحتلال تفرض إجراءات مقيدة على دخول المصلين الفلسطينيين الوافدين من القدس والداخل المحتل إلى الأقصى، وتحتجز بعض الهويات عند بواباته، فيما تواصل إبعاد العشرات منهم عنه لفترات متفاوتة.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا لاقتحامات وانتهاكات من المستوطنين وشرطة الاحتلال، فيما تزداد وتيرتها في الأعياد اليهودية.

ط ع/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك