الأسيران جدعون يمكثان بمشفى العفولة بوضع صحي صعب

جنين - صفا

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى أن الأسيرين الشقيقين أحمد ومحمد فضل عبد الرحمن قاسم (جدعون) من مخيم جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، يمكثان حاليًا في مشفى "العفولة" في الداخل المحتل بوضع صحي صعب.

وأشارت المؤسسة في بيان يوم الثلاثاء إلى أنه بتاريخ 05/09/2020م داهمت قوة عسكرية إسرائيلية منزل الأخوين، وقامت بتفجير قنبلة اخترقت الباب والجدران وأصيبا إصابات بالغة بسبب الشظايا التي تناثرت، بسبب كونهما كانا خلف باب المنزل لحظة مداهمة القوة الإسرائيلية.

ونقلت عن الأسير أحمد قوله إن إصابته كانت إصابة صعبة، حيث أن الشظايا أصابت قدميه وخاصة القدم اليمنى ومزقتها، إضافة إلى شظايا في منطقة الرقبة.

وأشار إلى أنه خُضع لعدة عمليات جراحية في قدميه، وهناك جهاز من حديد مربوط بقدمه اليمنى، وخضع أمس الإثنين لإجراء عملية جراحية جديدة لوضع بلاتين.

ولفت في رسالته إلى أن شقيقه محمد يرقد في قسم العناية المشددة بوضع صحي خطير ولا يعلم شيئًا عنه، مضيفًا أن هناك حراسًا من جنود الاحتلال يحرسانهم ويمنعان أي أحد بالدخول عندهم.

ر ش/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك