تزامنا مع توقيع اتفاقيات التطبيع

فصائل المقاومة تدعو للحداد ورفع الرايات السوداء اليوم

غزة - متابعة صفا

دعت فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة جماهير أمتنا العربية والإسلامية ليوم حداد ورفع الرايات السوداء وأعلام فلسطين على أسطح المنازل؛ تزامنًا مع توقيع الاحتلال اتفاق التطبيع مع الإمارات والبحرين، الثلاثاء.

جاء ذلك خلال وقفة فصائلية غاضبة أمام مقر المجلس التشريعي وسط مدينة غزة، الثلاثاء، حاملين لافتات تدين التطبيع وأخرى تدعو شعوب الأمة للانتفاض على اتفاقيات التطبيع.

وقال الأمين العام لحركة الأحرار خالد أبو هلال في كلمة ممثلة عن فصائل المقاومة: "نعلن اليوم ومعنا كل أبناء شعبنا وأمتنا العربية والإسلامية عن رفضنا واستنكارنا وادانتنا للتطبيع البحريني والإماراتي مع الاحتلال الإسرائيلي".

ودعا أبو هلال لجعل هذا اليوم يومًا أسودًا على "حكام الردة والعار والذل والخيانة"، حاثًا شعوب الأمة العربية والإسلامية لرفع أعلام فلسطين والرايات السوداء، وأن يزيدوا من حراكهم وفعالياتهم الجماهيرية والشعبية الرافضة لمسلسل التطبيع والعار".

وخاطب أبو هلال الاحتلال: "لا تعتقد أن اتفاقيات التطبيع مع بعض أركان النظام الرسمي العربي سيجلب لك أمنًا واستقرارًا، ومن يقرر ذلك هو شعبنا الذي أعلن موحّدًا أنه سيواجه ويسقط الاحتلال والتطبيع المقيت".

وأضاف: "نقول للنظام الرسمي العربي الذي اختار أن يرتمي في حضن الأعداء من كان يبحث عن استقرار لكرسيه وعرشه وكرشه فليس العدو هو العنوان؛ بل العنوان هو الحفاظ على أبناء شعوب أمتنا التي تعطي الشرعية للأحرار".

ودعا أبو هلال شعوب أمتنا العربية والإسلامية لعدم السماح بفتح سفارات وممثليات في عواصمنا العربية: "نرجوكم باسمنا واسم شعبنا ودماء الشهداء أن تنتفضوا في وجه أنظمة الذل والعار".

وقال: "نحن على موعد مع فعل فلسطيني واعد وانتفاضة فلسطينية وانطلاق المقاومة الشعبية الشاملة بكل اشكالها وفي القلب منها مقاومتنا المسلحة".

من جانبه، أكد نائب الأمين العام لجمعية الوفاق الإسلامية حسين الديهي في كلمة ممثلة عن الشعب البحريني الرافض للتطبيع، أن "شعب البحرين من أصغر طفل لأكبر كهل مع الشعب الفلسطيني في خندق واحد، ولن نكون مع هذا الذل والهوان"

وقال الديهي: "لن نكون مع من خانوا أرض الأنبياء وأولى القبلتين؛ يؤسفنا أن اسم وطننا البحرين يدخل في هذه الصفقة الخاسرة؛ لكننا نجدد العهد والوفاء مع فسلطين في صفقة عز وإباء ورفض بيع ترابكم الطاهر".

وأضاف: "لا تحزنوا ولا تيأسوا فما يجري الآن ليس إلاّ سقوط لأقنعة بعض الأنظمة التي لم تكن يومًا من الأيام إلى جواركم؛ لقد كانوا يطبعون بالسر ليل نهار، واليوم حين يعلنون عن اتفاق العار يعلنون عن الخيانة".

وشدد الديهي على أن شعب البحرين سيقف مع أي جانب أو محور يدعم فلسطين ويؤمن بعدالة قضيتها؛ ولن نتخلى عنكم مهما كان الثمن وسنعزز من علاقاتنا الشعبية معكم".

ووجه رسالة لمملكة البحرين، قائلاً "لقد فضحت جريمة التطبيع، وما كنتم تنكرونه لسنوات طويلة وفضحتم اليوم، لقد برهن شعب البحرين من خلال تعبيره الرافض للتطبيع أنه شعب لن تكسره إرادة القمع ولن تنجح وسائلكم في تمييع التزامه بفلسطين ومقدساتها".

ودعا الديهي الأمتين العربية والإسلامية لعزل العدو الإسرائيلي عن دولنا وشعوبنا؛ وقال إن ذلك يتطلب ضغطا شعبيا واسعا للتعبير عن إدانة أي مسار نحو التطبيع.

ف م/أ ع/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك