بحرينيون يجرمون التطبيع عبر ملصقات ولافتات في المنامة

المنامة - صفا

نشر مواطنون بحرينيون صباح الثلاثاء، ملصقات ولافتات في شوارع المنامة وعدة مدن بحرينية أخرى رافضة للتطبيع مع كيان الاحتلال الإسرائيلي.

وأظهرت بعض الصور عدة ملصقات في شوارع العاصمة البحرينية المنامة وعدة مدن أخرى تدعو لرفض وتجريم التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وكُتب على بعض الملصقات" البحرين معسكر مقاومة..لا معسكر تطبيع "، وأخرى خُط عليها "أنا بحريني وأرفض التطبيع مع الصهاينة "، فيما كتب على أخرى" القدس قضيتي .. كانت وستبقى".

وفي السياق ذاته دعت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة للتغريد رفضاً للتطبيع الاماراتي البحريني مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت الهيئة في بيان مقتضب الثلاثاء تلقت "صفا" نسخة عنه:" بالتزامن مع التوقيع على اتفاق العار بين الإمارات والبحرين وسلطات الاحتلال الإسرائيلي، تدعوكم الهيئة المغربية للتغريد رفضا لكل أنواع التطبيع، ودعم صمود الشعب الفلسطيني عبر هاشتاغ #التطبيع خيانة، و #الشعوبضد_التطبيع "

وقال المعارض البحريني، جواد فيروز، خلال حديث متلفز أمس الاثنين إن تطبيع السلطات البحرينية مع الاحتلال الإسرائيلي "خطير ولا يعبر عن شعبنا".

وأكد فيروز، الذي كان يشغل في السابق نائبًا بحرينيًا عن جمعية الوفاق، ورئيس جمعية "سلام" للدفاع عن حقوق الإنسان، أن هناك رفضًا تامًا من الشعب البحريني للتطبيع مع الاحتلال.

وأضاف أن "الشعب البحريني ناضل ويناضل لقضية الشعب الفلسطيني، وهذا القرار يؤدي إلى زيادة التوتر في المنطقة".

وأوضح أنه لا يوجد أي توافق شعبي حول اتخاذ هذا القرار التطبيعي، بل إن الداخل البحريني تحرك بشكل ذاتي ضد التطبيع مع الاحتلال.

وأشار إلى أن قرار التطبيع الرسمي مع الاحتلال الإسرائيلي، يأتي بعد علاقات جرت في الخفاء على مدار سنوات عدة، والقرار تتويج لذلك بعد الإعلان المشابه في الإمارات.

كما أكد أن القرار على الرغم من ذلك سبب صدمة كبيرة في الأوساط البحرينية، لا سيما أنه يؤثر على السيادة في البلاد، وكذلك يخالف الدستور البحريني، ويدلل على أن النظام لا يراعي مصالح الشعب ولا يلتزم بالدستور.

أ ش/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك