وقفة غضب جماهيري في جنين تنديدًا بالتطبيع مع الاحتلال

جنين - صفا

نظمت القوى والفعاليات بجنين اليوم الثلاثاء وقفة غضب ضد التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي في ظل تداعيات اتفاقيات التطبيع مع الإمارات والبحرين وذلك أمام مقبرة شهداء الجيش العراقي على المدخل الجنوبي لجنين.

وعبرت فصائل العمل الوطني والإسلامي وفعاليات محافظة جنين عن استنكارها ورفضها للتطبيع المجاني من قبل الإمارات والبحرين مع دولة الاحتلال الإسرائيلي برعاية أمريكية.

وقال محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب إن الاتفاق الإماراتي البحريني الإسرائيلي يعد خيانة للقضية الفلسطينية وللقدس وللشهداء والأسرى والجرحى وللفلسطينيين كافة.

وأكد أن هذا الاتفاق الذي يهدف إلى طمس القضية الفلسطينية وأحقية الفلسطينيين في العيش بكرامة يعد خيانة للقضية الفلسطينية وللقدس للفلسطينيين كافة.

وشدد الرجوب على ضرورة تجسيد الوحدة الوطنية ورص الصفوف لمواجهة كل المخططات التي تهدف إلى النيل من أبناء شعبنا، ودعا إلى موقف عربي موحد من اجل الضغط على الإمارات للتراجع عن هذا الفعل المشين.

ودعت والدة شهيد الحركة الأسيرة سامي أبو دياك، كافة أحرار العالم وخاصة الدول العبرية إلى نبذ هذا الاتفاق والذي هو خيانة وتفريط بدماء الشهداء والحركة الأسيرة.

فيما دعا القيادي وصفي قبها، في كلمة القوى الوطنية والإسلامية إلى رص الصفوف والتوحد تحت مظلة العلم الفلسطيني وطالب الشعوب العربية للتصدي لسياسة الهرولة والخنوع للإدارة الأمريكية ودولة الاحتلال، وشدد على المقاومة الشعبية وتصعيدها من خلال وحدتنا الوطنية.

كما أشار عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب إلى ضرورة نبذ الفرقة وتعزيز الوحدة والاتفاق على برنامج نضالي مشترك للمرحلة المقبلة لمواجهة التحديات.

ووضع المشاركون أكاليل من الزهور على أضرحة شهداء الجيش العراقي في الموقع ممن استشهدوا خلال دفاعهم عن فلسطين في حرب عام 1948.

أ ك/ج م

/ تعليق عبر الفيس بوك