خلال أقل من 48 ساعة

نحو مليون شخص يوقّعون "ميثاق فلسطين" رفضا للتطبيع

صفا

وقّع نحو مليون شخص من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي في التوقيع على "ميثاق فلسطين" لإعلان مناصرة الشعب الفلسطيني ورفض اتفاق التطبيع الإماراتي البحريني مع الكيان الإسرائيلي.

ودشّنت "الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع" عبر حسابها الرسمي بموقع "تويتر" حملة التوقيعات على الميثاق، معلنة أنّ عدد المشاركين فيها تجاوز الـ900 ألف شخص خلال أقل من 48 ساعة على إطلاقها.

وتعرّف الرابطة الإماراتية نفسها بأنّها "رابطة شعبية إماراتية تقاوم كافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل لأرض فلسطين، تأسست ٢٢ أغسطس 2020"، وتضمّ مجموعة من المثقفين والأكاديميين المعارضين الذين استطاعوا الخروج من دولة الإمارات قبل تعرّضهم للاعتقال.

وتقول "الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع" إنّها تهدف إلى التأكيد على رفض الشعب الإماراتي لاتفاقية التطبيع بين أبو ظبي و"تل أبيب"، وإيصال الصوت الشعبي الإماراتي الرافض للتطبيع إلى شعوب المنطقة الخليجية والعربية.

كما تهدف أيضًا إلى "توعية الشعب الإماراتي بخطورة التطبيع، سياسيًا واقتصاديًا وأمنيًا واجتماعيًا على الدولة والمجتمع الإماراتي، ودعم وإسناد القضية الفلسطينية، وحق الشعب الفلسطيني في جميع مطالبه العادلة"، بحسب موقعها الإلكتروني.

ودعت في حملتها الإلكترونية نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي إلى التوقيع على "ميثاق فلسطين" من خلال رابط إلكتروني يتطلب المشاركة بالاسم والدولة.

ويتضمّن الميثاق النص التالي "إيمانًا منّي بعدالة القضية الفلسطينية والتزامًا بمسؤوليتي تجاهها، فإنني أتشرف بالتوقيع على ميثاق دولة فلسطين، والذي من خلاله أؤكد فيه على أن: فلسطين دولة عربية محتلة وتحريرها واجب، والكيان الصهيوني كيان محتل وعنصري ومغتصب لمسجدنا الأقصى ولأرض فلسطين، والتطبيع بكافة أشكاله خيانة".


ووقّع على الميثاق محللون وكتّاب وصحفيون عرب وناشطون ومؤثّرون على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 


وبإمكان الراغبين بالتوقيع على الميثاق الضغط على الرابط التالي: https://charterofpalestine.com/campaign

يشار إلى أنّ العاصمة الأمريكية واشنطن شهدت مساء الثلاثاء مراسم توقيع اتفاق التطبيع بين ‎الإمارات والبحرين و"إسرائيل"، وسط احتجاجات واسعة في المدن الفلسطينية وعواصم عدة في العالم.

وجرت مراسم توقيع اتفاقيات التطبيع في البيت الأبيض بحضور رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، والبحريني عبد اللطيف الزياني.

وجاء التوقيع قبل 7 أسابيع من الانتخابات الرئاسية الأميركية التي يأمل ترامب بالفوز فيها بولاية ثانية.

ع و/ع ق

/ تعليق عبر الفيس بوك