ثمّنت قرار سلطة الطاقة

الجبهة الديمقراطية تطالب بإلزام أصحاب المولدات بالتسعيرة الجديدة

غزة - صفا

أكّدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يوم الخميس "رفضها لاستمرار استغلال سلعة الكهرباء وجعلها عرضة للابتزاز والجشع من أصحاب المولدات الكهربائية وإلحاق الضرر والأذى في صفوف المواطنين".

وثمّنت الجبهة في بيان وصل "صفا"، قرار سلطة الطاقة في قطاع غزة بتخفيض سعر كيلو واط المولدات الكهربائية البديلة بداية الشهر المقبل ليصل إلى 2.5 شيقل.

وشدّدت على "أهمية القرار رغم تأخر صدوره لفترات طويلة، كونه يأتي في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة مع استمرار الحصار والتضييق الإسرائيلي للعام الرابع عشر على التوالي، وإعلان حالة الطوارئ جراء تفشي فيروس كورونا، ما أدى إلى ارتفاع نسب الفقر والعوز الاجتماعي والبطالة بمعدلات فلكية في صفوف سكان القطاع".

ودعت الديموقراطية سلطة الطاقة بغزة إلى "تحمّل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية وإعفاء وقود المولدات الكهربائية البديلة من الضرائب كون سلعة الكهرباء هي سلعة أساسية".

وطالبت بإلزام أصحاب المولدات بتخفيض سعر كيلو واط الكهرباء؛ للتخفيف عن كاهل المواطنين وتعزيز صمودهم على أرضهم.

وكانت سلطة الطاقة بغزة حدّدت الأربعاء تسعيرة بيع كهرباء المولدات التجارية بما لا يزيد عن 2.5 شيكل لكل كيلو وات، اعتباراُ من مطلع أكتوبر.

ولاقى القرار اعتراضًا من رابطة أصحاب المولدات الكهربائية، الذين أعلنوا وقف تشغيل المولدات لمدة 24 ساعة، مطالبين سلطة الطاقة بالتراجع عن قرارها.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك