أكثر من نصف مليون تفاعل في غضون ساعات

هاشتاق "ادعم المقاومة" يجتاح "تويتر" رفضاً للتطبيع

غزة - خاص صفا

حظي هاشتاق "ادعم المقاومة"، مساء الخميس، بتفاعل كبير بعد وقت قصير من انطلاقه على موقع التواصل الاجتماعي الشهير "تويتر"، والذي جاء في سياق دعم المقاومة الفلسطينية ورفضاً وتنديداً بالهرولة العربية نحو التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وسجلت المواقع المختصة بمتابعة إحصائيات "تويتر" أكثر من نصف مليون تفاعل مع الهاشتاق بعد مرور نحو ثلاث ساعات فقط من انطلاقه، حيث غرّد آلاف النشطاء بتغريدات داعمة للمقاومة ومساندة لها، في حين صبّ الكثيرون جام غضبهم على الأنظمة العربية التي طبّعت مع الاحتلال.

وتنوعت أراء المغردين ما بين مفتخر بالمقاومة الفلسطينية ومساند لها، فيما اعتصر آخرون الألم من قهر الحكام وسطوتهم عليهم وهو ما منعهم من تحرير فلسطين حتى الأن، لكن آخرين بدوا متفائلين بنصر الله، ومتيقنين بأن المقاومة لن تخذلهم طال الزمن أو قصر.

وغردت " Diana1Diana7744" قائلة: "الوقوفُ بوجهِ جُموعِ الأعداءْ يُكلّفُهم الكثيرَ من الدِّماءْ.. ولكنَّ أقدامهم ثابتة.. راسخةٌ كأشجارِ الزّيتون.. صابرونَ مُصابرون.. لله درهم أبطالنا"، وفي تغريدة ثانية أضافت: "تكالبت عليهم الأمم كالكلاب ... لكنهم ثابتين صامدين وقاهرين لعدوهم كما عهدناهم دائماً... انصرهم يا الله على بني صهيون وحكام الصهاينه العرب وجيوشهم المرتزقه وامددهم بجنود من عندك واحفظهم بحفظك".

وللدلالة على على حالة الشعوب العربية المغلوب على أمرها والتي ترفض الخنوع والتطبيع. قالت " Flowery13101": "صحيح احنا محكومين بالحديد والنار لكن والله مرضيناش بالذل ولا الهوان نهجنا.. وهييجي الوقت ونحرر نفسنا.. كلمة الحق محدش يقدر يمنعها.. معاكم بالقلب وده اضعف الإيمان ومعاكم بكلمة الحق اللى لازم نقولها".

بدوره قال "Abdallah Alnajdi": "اقسم بالله العظيم نحنُ معكم ولولا حكم القوي على الضعيف لفديناكم بأرواحنا وأموالنا (العروبه ما ماتت)".

"سنساهم بما تيسّر من المال، فما كان لله ينمو، وكل درهم سيكون صفعة على وجه المطبعين" هكذا رأى "أبو عمر" الواجب في نصرة المقاومة في وجه المطبعين.

الكثيرون أبدوا فخرهم بالمقاومة الفلسطينية واعتبروها الدرع الحامي، وخط الدفاع الأول للدفاع عن العرب والمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها. وفي هذا السياق قالت "آية عز الدين": "أنتم فخر للإسلام والمسلمين اعانكم الله وسدد خطاكم". وهذا ما أكده أيضاً "رجب النقيب" بقوله: "يا صنعةً مسكوبةً، بالنار بالدم، باشتياق اللاجئين.. رجال يصنعون المعجزات في باطن الأرض وفي لُجج البحار حفظ الله مقاومتنا وأدام عزها".

"اننا نقاتل لأن علينا أن نقاتل في سبيل ديننا وحريتنا حتى نطرد الغزاة أو نموت نحن، وليس لنا أن نختار غير ذلك.. انا لله وانا اليه راجعون".. عبارة للشهيد القائد عمر المختار اقتبسها "ms_m7" مع صورة لمقاوم قسامي ملثم، للتأكيد على دعمه للمقاومة الفلسطينية وافتخاره بها.

ورغم حالة اليأس والهوان في ظل تسارع الأنظمة العربية للتطبيع مع الاحتلال، إلا أن آخرين بدوا متفائلين بالمستقبل. وهذا ما أكده أحمد جمال البرعي بقوله: "اسم المقـ.ـاومة وفعلها سيصل إلى كل حر في العالم رغم كل الحصار، لأن الحق لا يسقط أبداً مهما تآمر العرب والغرب".

أما " Ábđ ÈłŘhmáñ" فبدا متفائلاً أيضاً إلا أنه حذّر من عدم النهوض قائلاً: "من زمان ماتت النخوة وماتت الكرامة عند كثير من الناس لكن قال الحبيب الخير في وفي أمتي الى يوم القيامة.. أكيد لسا في قلوب صاحية وضمائر حية وعروبة أصيلة موجودة عند الملايين المكبوتين والمكتومة أصواتهم.. هؤلاء ان لم يتحركو ولم يفيقو من صمتهم فأكيد رح تموت كل الأشياء".

العودة إلى فلسطين حلم اللاجئين الفلسطينيين، ولا خيار لذلك إلا بالمقاومة التي باتت الأمل الوحيد المتبقي، وعن ذلك يقول " Eng_Gamalhaddad": "فلسطين أمانة والتطبيع خيانة.. يوماً ما سنعود ونحرر اراضينا المحتلة وننتصر على الكيان الغاصب.. اطمئن اخي المقاوم.. فنصر الله قريب لا محاله { يٰٓأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوٓا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ }".

13.jpg1.jpg

7.jpg

5.jpg

4.jpg
11.jpg
10.jpg
9.jpg

6.jpg
2.jpg

 

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك