ارتقاؤه "يدعو المهرولين للتطبيع إلى العودة لرشدهم"

حماس تنعى الشهيد جبارين

الشهيد نضال جبارين
جنين - صفا

نعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مساء الجمعة الشهيد نضال جبارين الذي ارتقى بعد ظهر اليوم إثر إطلاق قوات الاحتلال قنبلة صوت تجاهه بالقرب من بلدة برطعة جنوبي جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقالت حماس في بيان وصل وكالة "صفا": "نتقدم بالتعزية من عائلة الشهيد وأهالي محافظة جنين، التي ستظل دوما عنوانا للثبات في وجه مخطط الاحتلال".

وذكرت أن "رسالة الشهادة في يوم الغضب الفلسطيني ضد مخططات الاحتلال في الضم والتوسع وضد التطبيع، تدعو المهرولين نحو التطبيع ليعودوا لرشدهم، وليتوقفوا وينظروا لعدوان الاحتلال وإجرامه بحق شعبنا".

وأكدت أن "شعبنا سيبقى قابضًا على الجمر، متمسكا بحقه في أرضه ووطنه، ولن يردعه جبروت الاحتلال ولا خيانة الخائنين، عن السير في طريق المقاومة حتى النصر والتمكين بإذنه تعالى".

واستشهد الطبيب جبارين بعد ظهر اليوم نتيجة ملاحقة جنود الاحتلال للمواطنين وإطلاق قنبلة صوتية تجاهه قرب بوابة جدار الفصل العنصري ببرطعة جنوبي جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت وزارة الصحة في تصريح مقتضب وصل وكالة "صفا" بـ"استشهاد نضال محمد أكرم جبارين (٥٤ عامًا)، بسكتة قلبية نتيجة إطلاق قوات الاحتلال لقنابل الصوت على المواطنين بالقرب من حاجز برطعة في جنين".

وأوضحت مصادر لوكالة "صفا" أن جنود الاحتلال أطلقوا القنابل الصوتية باتجاه المواطنين قرب بوابة جدار الفصل العنصري المؤدية لبلدة برطعة، وهناك أصيب الطبيب جبارين بنوبة قلبية أدت لوفاته.

وأشارت المصادر إلى أن جبارين نُقل إلى مستشفى الدكتور خليل سليمان بجنين، وفارق الحياة هناك.

وبيّنت أن الطبيب جبارين كان عائدًا من عمله في عيادة الأسنان الخاصة به في برطعة المعزولة خلف جدار الفصل العنصري، ولدى مروره الروتيني على البوابة العسكرية المؤدية إلى جنين ألقى الجنود قنبلة صوتية تجاهه.

وأضافت المصادر أن الطبيب أصيب بجلطة قلبية مباشرة عقب إلقاء القنبلة الصوتية تجاهه ما أدى لوفاته.

أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك