وقفة احتجاجية في المغرب ضد التطبيع مع "إسرائيل"

الرباط - صفا

شارك عشرات المغاربة مساء الجمعة في وقفة احتجاجية بالعاصمة الرباط، تضامنًا مع فلسطين، ورفضًا للتطبيع الإماراتي والبحريني مع “إسرائيل”.

ونظمت الوقفة أمام مبنى البرلمان تحت شعار "فلسطين أمانة والتطبيع خيانة"، بدعوة من 28 جمعية وهيئة بالبلاد.

وردد المشاركون شعارات من قبيل "إدانة إدانة لصفقة الخيانة"، و"لا احتلال لا تطبيع فلسطين ماشي (ليست) للبيع"، و"المقاومة أمانة والتطبيع خيابة"، رافعين العلمين الفلسطيني والمغربي.

ورُفعت الأعلام المغربية والفلسطينية وشارك في الوقفة رئيس "حركة التوحيد والإصلاح" عبد الرحيم شيخي، والأمينة العامة للحزب "الاشتراكي الموحد" نبيلة منيب، ورئيس "المرصد المغربي لمناهضة التطبيع" أحمد ويحمان.

كما شارك منسق "مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين"، عبد القادر العلمي، إضافة إلى عدد من الحقوقيين والسياسيين والناشطين المدنيين.

ووفق بيان الوقفة التعريفي فإنها تأتي "رفضاً لاتفاقيات الخيانة والتطبيع التي أبرمها كل من حكام الإمارات والبحرين، برعاية أميركية، مع الاحتلال الاسرائيلي".

كما جاءت الوقفة "في إطار تصدي الشعب المغربي لكل محاولات تصفية القضية الفلسطينية، عبر التطبيع والاختراق الصهيوني لبنية القرار السياسي العربي، والأنسجة الاجتماعية لشعوب الأمة".

وأكدت الهيئات المشاركة أن "القضية الفلسطينية بالنسبة للشعب المغربي هي قضية وطنية على الدوام"، وفق البيان نفسه.

والثلاثاء الماضي، وقعت الإمارات والبحرين اتفاقي تطبيع مع "إسرائيل" في البيت الأبيض برعاية الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، متجاهلتين حالة الغضب في الأوساط الشعبية العربية.

المصدر: الأناضول

ر ب/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك