الرئيس الجزائري: لن نشارك في "الهرولة" نحو التطبيع

الجزائر - صفا

أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون عن أن بلاده "لن تشارك ولن تبارك الهرولة نحو التطبيع مع إسرائيل".

جاء ذلك في مقابلة للرئيس تبون مع وسائل إعلام محلية، نقل التلفزيون الجزائري الرسمي مقتطفات منها على أن تبث كاملة في وقت لاحق.

وقال تبون: "أنا أرى أن هناك نوعا من الهرولة نحو التطبيع ونحن لن نشارك فيها ولن نباركها، والقضية الفلسطينية عندنا تبقى مقدسة بالنسبة إلينا وللشعب الجزائري برمته".

وتابع: "ليس هناك حل للقضية الفلسطينية إلا بدولة فلسطينية في حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف، وإذا أعلنت هذه الدولة سيحل مشكلة الشرق الأوسط".

وشدد على أن "مفتاح الحل لمشاكل الشرق الأوسط هو القضية الفلسطينية".

وتصريحات تبون أول رد فعل رسمي من الجزائر بشأن توقيع الإمارات والبحرين، اتفاقيتي تطبيع مع "إسرائيل".

وفي 15 سبتمبر الجاري، وقعت الإمارات والبحرين، اتفاقيتي التطبيع مع "إسرائيل" في البيت الأبيض، برعاية أمريكية، متجاهلتين حالة الغضب في الأوساط الشعبية العربية.

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك