فيروس كورونا يغير خريطة العمل عبر العالم

عواصم - صفا

توقع خبراء أن تفرض جائحة كورونا نفسها على نمط الحياة البشرية من خلال زيادة الاعتماد على التكنولوجيا بشكل أكبر في قادم السنوات.

ويقول هؤلاء الخبراء أن ثمة تحولات تقنية تلوح بالأفق، من المتوقع أنها ستؤثر على حياتنا بشكل كبير، والسبب جائحة كورونا والتغييرات التي أحدثتها في أنظمة العمل والعلاقات الإنسانية.

ويتحدث الخبراء عن تحولات واختراعات بعينها وفي مقدمتها "الروبوتات"، وسيكون هناك جيوش من العمال الآليين على أتم الاستعداد لأداء مختلف الأعمال وتعويض العنصر البشري، وخصوصا وقت انتشار الأوبئة.

الطائرات المسيرة والسيارات ذاتية القيادة

وسيتسع انتاج واستخدام الطائرات المسيرة "الدرونز" والسيارات ذاتية القيادة، وهذا يعني المزيد من الاستغناء عن العمالة البشرية.

تطور تكنولوجي آخر لا يقل أهمية، ويتمثل في شبكات الجيل الخامس، والدفعة التي تحدثها في شبكة الانترنت والخدمات المتصلة بها، كما تبرز أيضا تقنية الواقع الافتراضي المعزز واستخداماته في مجالات الطب والتعليم والتوعية الصحية وغيرها.

والشاهد أن التكنولوجيا تجدد نفسها بوتيرة عالية زادت الجائحة من وتيرتها .

المصدر: وكالات

ط ع/أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك