عدنان: تجميد الإداري للأسير الأخرس محاولة للالتفاف على إضرابه

جنين - صفا

وصف القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، الشيخ خضر عدنان، تجميد الاحتلال للاعتقال الإداري للأسير المضرب عن الطعام ماهر الأخرس، بأنه محاولة فاشلة للالتفاف على الإضراب وكسره.

وقال عدنان في تصريح صحفي الأربعاء، الأسير ماهر الأخرس مستمر في إضرابه عن الطعام رغم قرار المحتل بتجميد الاعتقال الإداري له" مبينا أن إجبار المعتقل الفلسطيني المضرب عن الطعام لمحاكم الاحتلال، إصدار قرارات غير حاسمة لأي اتجاه، انتصار على المحتل ومنظومته الأمنية والقضائية.

وأضاف "يتكرر اليوم قرار الاحتلال بحق الأسير المضرب عن الطعام بتجميد الاعتقال الإداري كما حصل سابقًا مع الاخوين المحررين محمد القيق ومحمد علان".

ودعا عدنان منظمة الصليب الأحمر الدولي لمتابعة إضراب الأسير ماهر الأخرس والوقوف على حالته رغم قرار المحتل بتجميد قرار الاعتقال الإداري بحقه.

ويخوض الأسير ماهر الأخرس البالغ من العمر 49 عاما، وهو من بلدة سيلة الظهر بمحافظة جنين، إضرابا عن الطعام منذ 59 يوما، رفضا للاعتقال الإداري.

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك