"حماس" تطالب بسرعة اتّخاذ الإجراءات القانونية بحق قاتل البشيتي

المواطن المغدور أحمد زكي البشيتي
خان يونس - صفا

طالبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في محافظة خان يونس يوم الجمعة الجهات القضائية والنيابية بضرورة الإسراع في اتّخاذ الإجراءات القانونية بحق قاتل المواطن المغدور أحمد زكي البشيتي (56 عامًا)، وإقامة القصاص للحفاظ على لحمة المجتمع.

وأعلنت الحركة، في بيان صحفي وصل "صفا"، عن "تضامنها وتعاطفها الكامل مع عائلة البشيتي - الشاعر في مصابها الجلل، ووقوفها بجوار ذوي الشهيد المغدور حتى تأخذ العدالة مجراها وينفذ القصاص العادل فيمن سولت له نفسه ارتكاب هذه الجريمة المنكرة".

ودعت أبناء عائلة البشيتي "الشاعر" بضرورة "التحلي بأعلى درجات الحكمة في التعامل مع القضية، وذلك من أجل إفساح المجال للجهات المختصة القيام بدورها على أكمل وجه".

وتقدّمت بالشكر لوزارة الداخلية والشرطة في محافظة خانيونس على سرعة كشفها خيوط الجريمة.

وأكّدت "حماس" على أنّ شعبنا سيبقى واحدًا موحدًا محافظًا على تعاليم ديننا الحنيف، ومتمسكًا بأواصر الأخوة والتكاتف ولن تفت هذه الجرائم في عضده.

وكانت الشرطة أعلنت مقتل تاجر العملة أحمد زكي البشيتي بعدما تلقّت بلاغًا بتغيّبه، موضحة أنّه بعد عمليات حثٍ وتحرّ استمرت ساعات تمكنت المباحث العامة من إلقاء القبض على مشتبه به وهو (م، ع) 58 عامًا.

وبحسب الشرطة أقرّ الجاني خلال التحقيقات الأولية بقيامه بخطف تاجر العملة البشيتي وقتله بإطلاق النار عليه، وسرقة مبلغ مالي بقيمة 150 ألف دولار كان بحوزته، كما أقرّ بدفن جثة القتيل في منزله.

وزار وكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة اللواء توفيق أبو نعيم عائلة المغدور البشيتي في خان يونس، وأكّد على أن الجاني في قبضة الأجهزة الأمنية، وسيمثل أمام القضاء، وسيأخذ القانون مجراه.

ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك