توقعات بتسجيل مليوني حالة وفاة

استعدادات في العالم لموجة ثانية لكورونا في الخريف

عواصم - صفا

تجاوز عدد مصابي وباء كورونا حول العالم 32.7 مليون، في حين يقترب عدد الوفيات من المليون، وتستعد العديد من الدول لتوسّع الموجة الثانية من هذا الوباء مع اقتراب فصل الخريف.

وعادت إسبانيا لتسجيل أرقام كبيرة على صعيدي الإصابات والوفيات، في حين حذر مسؤول كبير بمنظمة الصحة العالمية من أن عدد الوفيات على مستوى العالم قد يصل إلى مليونين إذا لم يقم الجميع بما يلزم لاحتواء الفيروس.

وقالت منظمة الصحة العالمية أمس الجمعة إنه "من المحتمل جدا" أن يؤدي فيروس كورونا المستجد إلى وفاة مليوني شخص في حال عدم القيام بكل ما يلزم.

وقال مدير برنامج الطوارئ في المنظمة مايكل راين إن العالم بحاجة لبذل كل الجهود لوقف تفشي الفيروس وإلا "سنكون أمام 2 مليون حالة وفاة، أو "للأسف رقم أعلى بكثير".

وفي فرنسا أفادت وزارة الصحة بأن العدد الإجمالي لحالات الإصابة بفيروس كورونا تجاوز نصف المليون، بعد أن سجلت 15797 حالة جديدة مؤكدة، و150 حالة وفاة في الـ 24 ساعة الماضية، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 31661.

وقررت بريطانيا إخضاع ربع سكانها لتدابير جديدة لكبح الموجة الثانية من فيروس كورونا، وتمس التدابير بالخصوص ويلز حيث سيفرض الحجر على عدة مدن فيها.

وتشل التدابير المحلية 17,5 مليون شخص من أصل 66 مليون نسمة هم عدد سكان البلاد الإجمالي.

وسجلت السلطات الصحية الجمعة 6874 إصابة جديدة، وحتى هذا الوقت أدى فيروس كورونا إلى وفاة 42 ألفا في بريطانيا، وهي أثقل حصيلة بالقارة الأوروبية.

وتجاوزت الولايات المتحدة الدولة الأكثر تضررا أمس الجمعة عتبة سبعة ملايين إصابة بالفيروس التاجي، وفقا لتعداد جامعة جونز هوبكنز، والتي أفادت أيضا أن عدد الوفيات بلغ 208,440 وفاة.

وأعلنت وزارة الصحة في تشيلي أمس الجمعة أن إجمالي عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد بلغت حتى الآن 453 ألفا و868 حالة، في حين بلغ عدد الوفيات 12527.

وأفادت وزارة الصحة المغربية بتسجيل 42 حالة وفاة و2.423 إصابة بالفيروس خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

وأوضحت الوزارة أن حصيلة المصابين ارتفعت إلى أكثر من 112 ألفا، توفي منهم 1.998 مريضا، فيما تعافى أكثر من 91 ألفا.

وفي موريتانيا، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 24 إصابة بـ كورونا، إضافة إلى 18 حالة شفاء.

وقالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليز جراندي إن المنظمة الدولية "حذرت من أن كوفيد 19- سينتشر على نطاق أوسع وأسرع، في اليمن، وستكون له عواقب أكثر فتكا مقارنة بأي دولة أخرى تقريبا".

وقالت جراندي: "نقدر معدل الوفيات في ذروة الموجة الأولى بما يقرب من 30%، وهو من أعلى المعدلات في العالم".

وسجلت الحكومة اليمنية حوالي 2000 إصابة، و586 وفاة بفيروس كورونا.

المصدر: وكالات

ع ق/أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك