"علماء فلسطين": ما الغاية من قتل صيادين فلسطينيين برصاص مصري!

غزة - صفا

استهجنت "رابطة علماء فلسطين" في غزة، مساء السبت، حادث مقتل الصيادين الشقيقين حسن ومحمود الزعزوع، وإصابة شقيقهم الثالث ياسر برصاص الجيش المصري في عرض بحر غزة.

وقالت الرابطة في بيان وصل (صفا): "تلقينا ببالغ الحزن والدهشة نبأ مقتل الصيادين الشقيقين "حسن و محمود" الزعزوع وإصابة شقيقهم الثالث "ياسر الزعزوع" في بحر غزة، حيث كانوا يبحثون عن مصدر رزق يعيلون به أسرتهم وعائلتهم المتضمنة لأبوين كبيرين وزوجات وأبناء، وذلك على يد إخوة العقيدة والدين والعروبة والجوار".

وتساءلت الرابطة عن الهدف والغاية "من اقتراف هذه الجريمة من جيش يفترض أنه يدعم جوعانا وعطشانا ومرضانا وفقراءنا من دولة جارة كبيرة، هي أكبر دولة في الأمة يفترض أنها حامية لنا والراعية لمصالحنا والحاملة لهمومنا وأوجاعنا".

وأضافت "إن هذا الحادث أضاف هماً جديداً طال شعبنا في وقت نحن فيه بأمس الحاجة إلى من يداوى جراحنا ويزيل عنا الحصار الذي فرضه علينا عدو غاصب محتل".

وتوجهت الرابطة بالدعاء إلى الله أن يرحم الشهيدين، وأن يلهم ذويهما الصبر والسلوان، وأن ينتقم الله من كل ظالم، ويرفع الحصار عن شعبنا، وأن يعيد أمتنا إلى سابق عهدها من الأخوة والنصرة إلى كل محتاج ومظلوم.

 

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك