بالونات تحمل صور الشهداء القادة تحلق في سماء غلاف غزة

غزة - صفا

أطلقت مجموعات "أحفاد الناصر" التابعة للجان المقاومة الشعبية، بمناسبة في ذكرى انطلاقتها الـ 21، بالونات تحمل صور الشهداء تجاه مستوطنات غلاف غزة، شرق محافظة رفح جنوبي قطاع غزة؛ فيما أحرقوا أعلامًا إسرائيلية وأمريكية، رفضًا للتطبيع.

وحملت البالونات صورًا للأمناء العامين للجان الذين استشهدوا، وعلى رأسهم أبو عطايا أبو سمهدانة وزهير القيسي وأبو عوض النيرب، وصورًا للرئيس الراحل ياسر عرفات، ولقادة الفصائل ورموز المقاومة، بما فيهم الشيخ أحمد ياسين وفتحي الشقاقي وأبو علي مصطفى..

وقال القيادي في اللجان برفح "أبو فارس الشمالي" لمراسل "صفا": "اليوم ننظم على الحدودية الشرقية فعالية بمناسبة الذكرى 21 لانطلاقة لجان المقاومة وجناحها العسكري أولوية الناصر صلاح الدين، بمشاركة عدد محدود جدًا نظرًا للظروف الحالية والتزامًا بإجراءات وقرارات وزارتي الداخلية والصحة، على خلاف سنوات مضت كنا نقوم بفعاليات كبيرة ومركزية".

وأضاف الشمالي "اقتصرت الفعالية التي أردنا من خلالها إيصال رسالة، عبر مشاركة وحدة أحفاد الناصر ووحدة البالونات الحارقة والمتفجرة، الذين أطلقوا بالونات تحمل صور الشهداء القادة ومنفذي العمليات النوعية نحو الأراضي المحتلة، تأكيدًا منهم على أن العمل المقاوم بأشكاله سيبقى متسمرًا دون توقف ".

وتابع "هذه رسالة أننا على درب الشهداء، نسير على ذات الطريق، وسنبقى الأمناء"؛ مشيرًا إلى أن  مشاركة أحفاد الناصر وإطلاق البالونات، جاءت لتأكيد جهوزيتهم لصد أي عدوان.

ولفت إلى أن هؤلاء الشباب كانت لهم بصمة في مقارعة الاحتلال قبل التوصل لاتفاق مع الكيان برعاية قطرية.

وشدد على أن هؤلاء الملثمين جاهزون للتعامل مع أي طارئ، وإذا تنصل الاحتلال من وعوده، فكل عنصر فينا رهن الاشارة، لأن قرارنا ألا نصبر على  معاناة شعبنا في قطاع غزة.

 

ق م/هـ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك