كورونا يفتك بأكثر من مليون إنسان حول العالم

عواصم - صفا

تشير آخر الإحصائيات إلى أن فيروس كورونا المستجد أصاب حتى صباح الثلاثاء أكثر من 33.5 مليون شخص حول العالم، توفي منهم أكثر من مليون، في حين تماثل للشفاء أزيد من 24.88 مليونا.

وتضاعف عدد الوفيات بسبب الأمراض المرتبطة بفيروس كورونا من نصف مليون في ثلاثة أشهر فقط، وتصدرت قائمة الوفيات الولايات المتحدة والبرازيل والهند.

ويموت ما يربو على 5400 حول العالم كل 24 ساعة، وفقا لحسابات رويترز، بناء على متوسط الوفيات حتى الآن في سبتمبر.

ويعادل هذا نحو 226 وفاة في الساعة، أو وفاة كل 16 ثانية، فخلال مشاهدة مباراة كرة قدم مدتها 90 دقيقة، يموت 340 في المتوسط.

وتمثل الولايات المتحدة والبرازيل والهند حوالي 45 بالمئة من جميع وفيات (كوفيد-19) على مستوى العالم بينما تمثل منطقة أميركا اللاتينية وحدها ما يزيد على ثلث الوفيات.

وأعلن مسؤول بمنظمة الصحة العالمية، الاثنين، أن العدد الرسمي لوفيات كورونا على مستوى العالم ربما يكون أقل من الإجمالي الفعلي، مما يشير إلى أنه قد يكون بالفعل أكثر من مليون وفاة.

وذكرت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أمس الاثنين أنها سجلت 36 ألفا و335 إصابة جديدة بفيروس كورونا و295 وفاة.

وأوضحت البيانات أن العدد الإجمالي للإصابات في الولايات المتحدة بلغ 7 ملايين و95 ألفا و422 حالة، في حين وصل عدد الوفيات إلى 204 آلاف و328.

وعادت العديد من الدول إلى فرض القيود والإجراءات الوقائية لمواجهة تداعيات فيروس كورونا مع الارتفاع الحاد في أعداد الإصابات في معظم الدول لتجنب تكرار ما حدث خلال الموجة الأولى من الوباء.

وأظهرت بيانات الحكومة البريطانية اليوم الاثنين تسجيل 4044 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليصل العدد الإجمالي للإصابات بالبلاد إلى 439 ألفا و13 حالة.

وأوضحت البيانات زيادة عدد الوفيات 13 حالة، ليصبح الإجمالي 42 ألفا ووفاة واحدة.

وفي اليونان قالت السلطات اليونانية إن 12 من أفراد طاقم سفينة سياحية ترفع علم مالطا وتقوم بجولة في جزيرة يونانية وعلى متنها أكثر من 1500 شخص، ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، وتم عزلهم على متنها.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، مساء الاثنين، تسجيل 115 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، و18 حالة وفاة، مقارنة بتسجيل 104 إصابات و14 وفاة أمس.

وأشارت الوزارة أن إجمالي عدد الإصابات الذي تم تسجيله في مصر حتى اليوم الاثنين 102955 حالة، من ضمنهم 95586 حالة تم شفاؤها و5901 حالة وفاة.

وسجلت وزارة الصحة في السعودية 29 وفاة و455 إصابة بكورونا، وقالت الوزارة في بيان إن إجمالي الإصابات ارتفع إلى 333 ألفا و648، بينها 4712 وفاة، و317 ألفا و846 حالة تعاف.

عادت العديد من الدول إلى فرض القيود والإجراءات الوقائية لمواجهة تداعيات فيروس كورونا مع الارتفاع الحاد في أعداد الإصابات في معظم الدول لتجنب تكرار ما حدث خلال الموجة الأولى من الوباء.

أ ش/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك